Thursday, March 30, 2006

يا حريّة يا بعيدة

Wednesday, March 29, 2006

أغاني دريد لحام

أبو العبـــد والجمــــاعــة

!! :: أبــــو الـعبــــد والـجـمـــاعــة :: !!

!! قصة تراجيدية مرعبة حزينة رومانسية ملوخية مهلبية رز بلبن

.

.

أبو العبد ماشي الصبح وقابل صاحبه بالطريق

كيفك ولا يا أبو العبد .. وين رايح على هالصبح ؟ -

بدي اروح اجيب فطور لنفطر انا وسعاد مرتي -

ولك يا زلمة مش عيب عليك تقول اسم مرَتك هيك قدام الناس -

طيب شو بدك اياني أحكي يعني ؟ -

يعني أي شي .. لو حدا سألك قولوا رايح أجيب فطور للجماعة -

طيب .. يصير خير ان شاء الله -

يلا خلينا نشوفك .. ولا تنسى تحلق شعرك المنكوش فضحتنا -

طيب .. الله مع دواليبك .. الله لا يوطرزلك على هالصبح -

.

. صاحبنا أبو العبد ماشي ..

عدّى عليه أبو خشبة مخبر أمن الدولة

وين رايح يا مواطن ؟ -

بدي أروح أجيب فطور للجماعة -

يا سلاااااام !! وبتقولها قدامي هيك عادي يعني -

يخرب بيوتكو مليتو البلد !! قدامي على المخفر . .

يدخل المخبر على الضابط

سيدي قفشنا هالمواطن متلبس بده يجيب فطور للجماعة -

هاتو تنشوف من شو بيشكي -

يدخل أبو العبد الغلبان على الضابط

يلا احكي لي شو اسم هالجماعة ؟ -

له سيدي الظابط ،، عيب .. شو قول اسم الجماعة -

حتعترف ولا تاكل كتلة ولاااك -

ولد يا ابو خشبة .. خده بهدلوا ضرب على وين بيوجعوا لحد ما يعترف ع اسم الجماعة .. شكله خطير هالزلمة -

أبو خشبة نازل ضرب وشلاليط في أبو العبد الي مش راضي يعترف شوي إلا ويدخل الضابط

يعني مابدك تحكي .. مسويلي فيها أزعر ؟ -

طيب عندي سؤال ثاني

اتفضل سيدي -

يا ترى شو حجمها لهالجماعة ؟ -

لاااااااااا .. كتير هييك .. زودتها بصراحة -

الضابط بنادي على أبو خشبة وبيقوله اقعد عليه وفطسوا ليعترف -

بس برضه ما فيش فايدة .. والضابط بيتدخل وبيسأل

طيب عندي سؤال أخير -

هات تشوف شو أخرتها معكم -

متى بتجتمع مع الجماعة ؟ -

له له له يا سيدي الظابط .. -

شو بدك تطلعني زلمة مش منيح

مش عاجبك الشنب الي واكل نص وجهي، اي والله بنط في بطنك هلأ وباخد فيك اعدام

الضابط قبعت معه وينادي على أبو خشبة ليشيل أبو العبد ع الحجز

سيدي قبل لا اروح ع الحجز، ممكن أكلم الجماعة أطمنهم -

طبعا يا ابني طبعا طبعا .. استريح -

الضابط بيوصي أبو خشبة يتجسس ع المكالمة ليلقط اي شي بيدل ع الجماعة -

أيوا يا سعاد .. ولك أنا ابو العبد .. أنا بالمخفر .. قال شو .. بدهم يعرفوا اسمك .. -

بس انا أصريت و ألحيت .. وكبرت في راسي الجزمة اني ما احكي ولووو .. انتي عزيزة يا سعاد

على فكرة .. افطري لحالك يا سعاد . .

أبو خشبة راجع بيضحك وماسك أبو العبد من قميصه و برميه برة المخفر

الضابط كمل نوم ع الكرسي

أبو خشبة ماشي في الشارع بيدور على أبو العبد تاني

~~ وعمار يا عرب ~~

Monday, March 20, 2006

نجيب سرور بصوته

أنا بديلكوا وثيقة تاريخية من الخمسينات لحد الآن .. بأقولها وانشروها بأى وسيلة فى حياتى أو بعد موتى، عشان خاطر فريد ابنى وشهدى ابنى، لاتظلموا الموتى وان طال المدى. " إنى أخاف عليكموا أن تلتقوا " .. زى ماقال أبو العلاء المعرى . -- نجيب سرور

كُــسْ أُمّـيَّاتْ - نجيب سرور

كُــسْ أُمّـيَّاتْ
نجيب سرور

ما تُعَرّيه الأميات من اعراض سرطان الدعاره فى الوسط الفنى .. موجود فى جميع الأوساط وفى احسن العائلات وفى كل موقع من مواقع حياتنا الثوريه جداً.
- من الأفضل ان يكتب كل مصرى كـس أمـياته الخاصه ، من موقعه الخاص ،
كـوثـائـق انـتـقــال تـدريـجـى الى ســنـة 2000


الأوله آه
والتانيه اُفْ
والثالثه أحّوه !

يا نيك يا نيك يا ليل ..
يا نيك يا نيك يا عين !

منين اجيب ناس لمعناة الكلام يتلوه
شبه المحرّق إذا شافوا خول وناكوه .

عجبى عليك يا زمن فيك الخول مُخرج
وكمان مدير يا زمن يا ابو الميزان اعوج

لما المـعَّرص فى فرقة فنانين يحكم
وفوقه أعرص وفى المسرح بيتحكم
يبقى عليه العوض فى الفن يا جدعان
ويبقى حل الفساد والخبص والتعريص

(والكوسه والباميه والملوخيه .. ما تعدش!)

يا عم سيبك بقى قللى كلام ينفع
وكـس ام الشرف نفعنى واسـتنفع
الفن يا عم بورصه يعنى خد وادفع
ووَطّى أنيكك وصلى ع اللى فيك يشفع .

وقلنا ننضف بقى قالوا بلا وكسـه
واللـه لتحصل بدال النكسه ميت نكسه

بلد المنايك بلدنا الكل ناك فيها
شوف الخريطه تلاقيها فاتحه رجليها
ربك خلقها كدا راح تعمل ايه فيها

يا نيك يا نيك يا ليل ..
يا نيك يا نيك يا عين !




الفن قسـمه ونصيب قول بخت يا ابو بخيت
ما هوش مواهب ولا شهادات ولابعثات
الفن يا معرصين له عندنا حواديت
تغطى مليون سـنه موجات على قنوات

طب مين هايخرجها .. ؟!
بسـيطه ..
هاينقوا واحد عرص م العرصات
ومـش ضرورى يكون علاَّمه فى الاخراج
كفايه يبقى جنابه رد جرسونيرات
ولما يخرج لبن .. برضو بلاش احراج !

جايز يكون مرخى جايز حضرته متناك
ومالو .. بس المهم يبان بتاع نسوان
يسهر ويسكر ويعمل نفسه قال فتَّاك
وتيجى تكشف تلاقى العرص بس بيضان

السهره سخنت وفاكرين الجدع دبور
طب تعمل ايه اللى هايجه ونفسها فى الدور
ويعمل ايه اللى نفسه يحللى من غير نار
اللحس ليه انتشر ؟! .. عشـان مافيش إزبار

اخر شياكه وفاتح حضرته قزازه
مش طافيه .. لأ وسـكى .. والشرموطه على حجره
سلام يامخرج لكن من اين لك هذا ؟!
هامش 2
لازم علاوة غلا ومخصصه لزبره !!

ماهيته يعنى مش خمسين ولا ميَّه
ولا يعنى وارث ولا من عيله سلطاني
اه يا بلد إنما الاخراج بالنيَّه
نوْيتُ أخرج وانيك واخرج وأنيك تاني

الفن قسمه ونصيب يعنى النصيب قسمه
قاسمنى بالنكله وادى الإذن للصراف
اهبـش وشيَّل وشِيل واهجم على اليغمه
ما تخافـش هو اللى فوقك يعنى كان بيخاف ؟!

" النص " جاهز ومكتوب لك ومتفصَّل
هامش 3
والدور كدا تلبسـه وتنام عليه وتقوم
نافق وعرَّص ودَلّك وانحنى توصل
وتبقى بين يوم وليله يا علق نجم نجوم

وانتى يا شرموطه دورى كل يوم مرَّه
على المكاتب بميكروجيب من الغنَّاج
يعنى يادوبك كدا سنتى على الصُرّه
ها تفهمى م الرياله يعنى إيه إخراج


يارب صاحب امانه نبعته مرسـال
للمسـئولين اللى فوقنا فى السما السـابعه
يقول لهم ع اللى حاصل واللى ما ينقال
وان كانوا يستغربوا يحلف على "الرابْعه "

الست متجوزه .. يا عم خلصنا
بلاش تمثَّل كفايه عليها هم البيت
والتانيه مطلقه .. اعمل لها اسـتثنا
وهاتها على ودنه فاضيه ولسه خربه البيت

والتالته يادوب على وش .. وش طلاق
ناقصْها اسْـفين ويصبح نيكها ع الطبطاب
فهّمها إن الزنى بقى سيّد الأخلاق
حلقات على سهرات .. يامريَّحه العزابْ

وصاحبنا عامل شريف فى اليغمه ومفلس
خليه شريف يعنى جوَع كس دين امه
ولما يتعب هايجى بنفسه ويفنس
ويجيب مراته كمان .. يمكن يجيب امه

وابـُص للناس فى " الاستوديو " واقول عجبى
هامش 4
مين اللى وَطّى ومين لسه ما وطاشي
واحط ايدى من الحسره على زبي
واقوله أوطى .. يقوللى عيبه مترضاشي

الفن كس امه بس لايمنى ع الفكَّه
خرمان يا عالم و انا ف ايدى السـبع صنعات
واللبوه آخر مزاج بالغنجه والضحكه
يارتنى لبوه وادوق " الكنت " يا عرصات
هامش 5

عجبى على اللبوه والعربيه شيفورليه
ولباسـها باين وحتى كمان عليها الاكس
حظر وفظر وقوللى اللى جاب ده إيه
مش كس ؟! .. يبقى خد زبى وهات لى كس !

اللبوه قاعده وفاشخه كسها شبّاك
بكلوت نيلون ونايكون والسيجاره الكنت
اقول لروحى ودين امى انا المتناك
علشان بعـيش بالشـرف وبدخن البلمونت

اللبوه داخله على ابن اللبوه فى " المكتب "
هامش 6
تغمز وتغنج .. وأف .. وأحَّه .. الى اخره ..
صاحبنا رَيّل .. ونَزّل .. عنها قام يركب ..
وهوه مركوب .. ونشف بالورق زبره !!




شويه داخل وراها جوزها ذو القرنين
يحسب ويقبض ويعزم ع البضاعه العال
البُق له شفتين والكس برضو اتنين
اربع شفايف يغنوا للخول مَوّال .. !

مزاد ياغاويه افتحى رجليكى للطابور
ألا أُونا بالدور وبالدَوره ونيك واجرى
واعمل حسابك من دلوقت ع الدكتور
سيلان مصيبه خفيفه البلوى ف الزهرى !

معاك سيجاره ؟ .. بسلامته طلع العلبه ..
" لاكى استرايك " يا عالم لايقه ع الوسـكي
اقطع دراعى لو امّك جت من التربه ..
ماتعرفك .. اصلها بيّاعه فى الموسكى !

" ياشَبعَه من بعد جوعه يا بنى يا معَرّص
دانا كلتها بدُقّه وجعت سنين عشان تِتْخنْ ..
طالع لمين يا بنى متخيّط ومتبعبص ؟!
لازم لأبوك اصل أبوك زيك كدا والعن ! "

يا نيك يا نيك يا ليل ..
يا نيك يا نيك يا عين !

انا حظى دايماً مدُوحَـسْ حتى فى النسوان
وعرفت شرموطه م الشراميط وقلت تتوب
هامش 7
التوبه تابت وهى ف كسها سرطان ..
ميتوبش .. يعنى الزنى على كسها مكتوب !

فزّوره بنت الحرام .. تتناك ولو فى الصين
وف يومها برضو تلاقيها منيكه ف قليوب !
عجبى على لبوه " فانتوم " لبوه بجناحين ..
فى ايدى إيه اعمله غير رميها بالطوب !

القِدره تكفيها تلقى امها هيَّه ..
وهيَّه برضو أمها واللبونه م الأم
الحيه باضت وجابت زيها حيَّه
طب يعمل ايه الطبيب والمنيكه فى الدم !

انا معرَّص ؟! .. فشر .. طب وذنبى ايه ..
وانا لا خاين ولا عكاك ولا خوَّان ..
فيه حد فينا بيعرف امه عملت ايه ..
بلاش مراته زنت .. ماهى كلها نسوان !

طب أمنا حوّا مش نامت مع الشيطان ..
بنص تفاحه .. واحنا مش ولاد حوّا ..
اقول يا ناس النياكه طبع فى النسوان ..
وحتى ادم ضرورى أمه على جوّه ؟!.

لو تسـألوها أنا نييّك تقول ايوه ..
نييّك و فى النيك معلم يعنى برضو ياريت !
طب اسألوها وليه اتناكتى يا لبوه ..
تقول الفلوس بتهد أجدع بيت ..
هامش 8

جعان وعريان وعاطل بالسّـبع صنعات ..
والست تعبت .. يا عم لا يمها ع الفكَّه ...
هاتوا المحافِظ وايديكو يللا ع الشـيكات ..
ونظره يا اللى جايين الليله من مكه ...

فلوس ووسكى وصعبه العمله .. والصَّـعبه
يسهل عشانها الشرف وإركب بنات الناس !
عرضى وعرضك بقى فى السوق ولا اللَّـعبه ..
امير و متناك ومرخى هو ده اللحّاس !..
هامش 9

وانا أمير بس للشعرا بكس أمى ..
يافرحتى بزبى والاشعار وطُظ ف طُظ ..
عشان اعَرّص هاتولى دم غير دمى ..
دا حظى دمى .. ودمى برضو هوّه الحظ !

صبرت ياما ولا أيوب ولا غيره ..
يارب تفرجها بس اعفينى م التعريص
وتمر ليام أقول الجوع ده من خيره ..
وبكره تفرج وبس ما اكونش م البلاليص !

ألاقينى برضك معرص من ورا ضهري
والكل عارف وانا ف مولد مالوش صاحب
لو حد كان قاللى كنت حلفت له بزبري
إنى ولا اعرف ومولد بس انا الغايب !

صدر قرار الوزير ميت مره بالتعيين ..
هامش 10
لكن قرار الوزير باطل ولا التأبيظ !
افهمها .. ليه الوزير تعينه مش تعيين ..
طب يرفدونى مادام الوش أصبح طيظ

وزير سيادتك .. وماله بس دبَّرني
تدابير تخش الدماغ مش طَظَّه تقلب طُظ
لما الوزاره وسـيَّه تسـاع ولا تسـعنى ..
دا يبقى تعريص وزارى ولا يبقى حظ ؟!

ثروت عكاشه خول والعهده ع الراوي
وزير ويغلبنى طبعاً لما اكون عاطل
وينيك مراتى وامانه تسألوا الصاوي
طب يعمل ايه الضعيف لا حق ولا باطل




مخرج .. ممثل .. مدير .. حتى الوزير ناكها
حتى اللى انا ياما عنه كتبت واسمه " نجيب "
هامش 11
شوفوا حكاية الزنى دمغه على وراكها
وقولوا بعدى " نجيب " رد الجميل " لنجيب "

يا نيك يا نيك يا ليل ..
يا نيك يا نيك يا عين !

بلاش أقول أمها .. طب شوفوا عمّها مين !
تلاقوه يا عالم رئيس المكتب المخصوص ..
يعنى داسـسْها عليه ياليل يانيك ياعين
وانا واخدها نياكه ولابس البعبوص !

شرموط وطالق علينا كس بنت اخوه
ومسلَّـطه ع الغلابه نيك وجاسوسـيّه
إوعوا من الكس ده الكس ده مشـبوه !
واقطع دراعى ان بنت اللبوه يهوديه !!

طب اسألوا عن تاريخه هو قاتل كام ؟!
ياما يا جيلنا قتل يا شُـهدى ياعطـيّه ..
هامش 12
يادم ساح ف السجون والشهر شهر حرام
ولا حد قال ياضحايا للقتيل ديه

صبرت صبر الإبل ودونى ع اللومان
هامش 13
وقالوا خانكه .. وخانكه يعنى فين يوجع
يعنى عدوّك بقى ع الضرب فى المليان
عامللى يابن الفطـْس بين العلوق مجدع ؟!

انا قلت كس امكم مجدع واموت مشنوق
مكدّبوش الخبر شنقونى بالفوطه ..
هامس 14
ومرتين اتشنقت ويومها بصيت فوق
يارب خدنى دانا مش ابن شرموطه

دانا إبن مصر اللى فيها الشنق ولاكوليرا
من عهد خوفو وخفرع واللى قرع الباب
لو يشنقونى اليهود فى السرّ إيه يجري
هايقولوا مجنون شنق نفسه وانا الكداب

أشنق وديّتها حقنه قبل وقف النبض
يصحى وتانى اشنقه وبحقنه تانى يفوق
وقلت يومها يارب الموت علينا فرض
والحقنه بتقوللى كس أمك خد الخازوق
نفسى اتشنق بس اقولها كلمه للرَّيس
هامش 15
ياعرابى ياعرابى من اندالنا خد بالك
اسمع كلامى انا بس اسمعه كويس
ولو قالولك انا صهيونى عقبالك


يقولوها ليه والصهاينه بره مش جوه
يبقى الصهاينه يا ريّس جوه مش برّه
لحد امتى حتفضل مصرنا لبوه
حمار وجوَّه البلد مستنياه مُهره ؟!

ليه كل مصرى وراه قناصه زى صقور
وراه ليرقد .. وراه م الباب وم الشـباك
وقولوا ليه المواهب تنخطف بالدور
طبعا عشان نتنكس يعنى عشان نتناك

سيد يادرويش يا نابغه ليه تموت مسـموم
والشعب ملبوخ فى رجعة سعد من منفاه
ميت فى يوم القيامه مين على المرحوم
هيبكى ..والكل اصبح وشّه زى قفاه ؟!

ده كله شغل اليهود يا مصر فى الضلمه
ديابه سارحه ورا ولادك بقالها سنين
هامش 16
تعابين فى برج الحمام بس البلد نايمه
يعنى بقى مش غريبه نبقى منكوسين !!

انا عطّشونى تلات تيام فى عز الحر
لحد ما عميت وع الفناطيس ودلوني
وفضلت أقربع لقيتنى طرمبه يعنى بَهُر
أتاريه ما هوش ميه .. ده جاز .. ياصبايا دلوني

فين السبيل والسبيل مسموم وانا العطشان
مدد ياسيدنا الحسين نظره ياجيل الجاز
خربت محاشمى تقولش انْصَبْت بالسرطان
يافرحتى بالخنافس يرقصوا ع " الجاز "

اطفال وزى ابنى قدام عينى ناكوهم
يعنى اللى بتشوفه ده مستقبل إولادك
يعنى مفيش فايده واولادك هايرموهم
للنيك وللجاز وشرحه كانوا أجْدادك

طيب على الطلاق من كوع دراع امي
لتشربوا الجاز وتتناكولنا يا خولات
ولو نفدتوا النوبا دى يبقى كس أمى
وكس أم اللى يكتب كس أميات !
هامش 17

طيب ما جايز ناكونى مره وانا نايم
هامش 18
مش قصدى نوم ربنا قصدى بحقنة بنج
ويجوز كمان صورونى وربنا العالم
ملحوظه 1
يعنى كمان حرَّموا ع المتناكين الغنج ؟!




هاتناك ضرورى ولازم كلنا نتناك
عشان ما يفضلش فيكى يا مصر ولا راجل
لو كتفونى وناكونى أبقى مش متناك
عيّان وبينيك فى ميت يبقى مات راجل !

يا هيك فى علم النيك ..
يا نيك فى علم الهيك ..

قالوالى ليه كل حاجه تقولها فيها نيك
بطلت ليه السياسه والكلام فيها ؟!
يامتناكين ما السياسه هيّه برضو النيك
والنيك سياسه وحاميها هوّه حراميها

الجارسونيرات مش عشان ليالى الانس
والشرب والكوسه والملوخيه والباميه
البلوى مش فى النياكه .. زب داخل كس
بسيطه بس النياكه وراها جاسوسيه !

تتناك يا شاطر وتبقى نجم فى السّـيمه
وتجيب لنا معلومات عن أى شئ ينفع
والطبل والزمر والأبواب ببريمه ..
ها تنفتح لك وسـيّه يعنى كُلْ واشبع

تتناكى يالبوه ؟.. أيوه !. وعقد شرطه نور
تنورينا كده مين .. فين .. بيعمل ايه ؟!
وتسافرى لبنان والمانيا على حنطور
وتيجى متريّشـه ولا حد عارف ليه ؟!

تتناك سيادتك ؟.. ياريت !. بكره هاتبقى وزير
تصفّى جوه الوزاره اى شئ مصرى
ده يعيش وده يموت ودا يطلع يبيع جرجير
كرخانه يعنى ومفتوحه ع البحرى !!

وزير من الوِزر .. مش صدفه ولا تلفيق
هاتولى واحد نزيه وشريف ويبقى وزير
هاتوا الدفاتر يا عالم واعملوا تحقيق
تلاقوا طيظ الوزير م النيك فى غِوْطِ البير

ليه وكل حته بروحها باشم ريحه النيك
تقولش باتناك بقالى من السنين ألوفات
طيب أقول ايه وقدامى وورايا نيك ..
ما عادش فى ايديه الا الكُس أُميات

مش عيب اقول كس أميات وانا مطرشق
ما عادش فيها خشـا ولا عيب ولا نيله
ومصر قدام عنيّه كسها مرشّـق
م النيك .. دمامل وما باليد ولا حيله

خول تجيبه مره .. منصب يجيب شرموط
فلوس تجيب ده وده .. جدول ومتفنط
وكل خانه بخيانه والحساب مظبوط
وانا وانت لامؤاخذه يعنى قول بنتخيط

تسرق شلن تبقى هيصه وبلوه وجَرِيمَه
تسرق أُلوف الأُلوف تبقى م الابطال
وكل ما السرقه تكبر .. القانون سيمه
وكل ما السرقه تصغر .. فيه حرام وحلال

وتيجى تُجْرُد تلاقى الحسبه عال العال
مسددين الخانات والمِيَّه فى المِيَّه ..
فيه خانه ناقصه ؟.. حريقه فجأة مش ع البال
وكس أمى إن لاقيت حنفيه الميه

عقود عمل ع القفا بس العمل بره
هاجر وسيب البلد مفروشه للغربان
يعنى يا إما السجون يا الشنق يا الهجره
يا اما تهمه جنون يا العيشه ع الصلبان

يا اما تسْـكر وتسْـكر زيى ليل ونهار
ونهار وليل وانت شايف نكسه ع العتبه
هامش 19
اسقينى واعمينى لو حتى بميّه نار
علشان ما احسش بإن السيف على الرقبه

ويقولوا باسكر وماله ؟ مش بدل ما اتناك ؟
أنا حتى لاقى !.. دانا وَلّعت م الطافيه
لو كنت أفوق التقيهم امموا الكونياك
وداوينى بالتى كانت بلا قافيه

ماشى ف شوارعك يا مصر معايا شهدى ابنى
ومراتى حامل بدّور بس على أُوده
صبح الصباح والديوك كورس بيندبنى
أتارى دبح الديوك عند اليهود موضه

ماعدشى غير دمى يالا سيحوا دمى
انا صليببى تعب يا مصر من كتفى
انا ابويا انقتل يا مصر بعد امي
وانا كمان هانقتل وَلاَّ هاموت منفي

مش ها انتحر حتى لو قتلوكوا يا ولادي
حتى لو الانتحار كان الخلاص يا مصر
انا خلاصى خلاصك قولوا يا بلادي
يا بلادى ليه الانتحار والوعد هوه النصر




بلدنا موعوده يا محرق تعالى اركب
يركب عليها ولادها يطلعوا شبهه
ويجى غيره ويركب بعد ما يغلب
ولادها برضو ياقادر يطلعوا شبهه

أنور نسى .. كلنا بننسى على الكرسي
نسى العذاب والصياعه والضياع والجوع
والسجن .. يا مصر قولى أحَّـه يا كسي
مسكينه كل اللى بتضحيه مالوش مرجوع

يا يقتلونى يا اما محاكمه علنيه
للى شنقنى ولو كان انور السادات
اشمعنى يعنى المشانق تبقى سريه
ما تأمموها ونصبح كلنا خولات

بيوضى ورمت ما بين روسـيا وامريكا
يعنى ما فيش مصر فيه يا معرصين شطرنج
واقرا الجرايد اقول يا ويكا يا ويكا
نياكه يعنى .. وأى نياكه عايزه الغنج

هيكل ده متناك بيكتب لسَّه بصراحه
بصراحه خالص ومين يقدر يرد عليه
ومادام دى هيه الصراحه يبقى بوقاحه
أشْخُر واقول م الجرايد كلها احيه

النيك ياعم جحا كان قبلها فى دارك
وقلت وانا مالى جالك م الشيشان النيك
وقلت وانا مالى ناكك جار لجار جارك
ما عدش فيها بقى شبيك ولا لبيك

النيك بقى سياحه خد تأشيره تيجى تنيك
وفى أحسـن العائلات والكس سَـيّاله
ادفع تخيط وبس افرد يا عرص ايديك
بالعمله والعمله صعبه ومصر حَصَّاله

يهودى ليبى سعودى .. كله نازل نيك
فى بناتنا وشبابنا طالع دينه ومحرَّق
يا شبابنا سيب الصابون قـبَّظ بحمض فنيك
دا النيك مغرَّب فى مصر الثوره ومشرَّق

مبروك عليك البلد يا موشى يا ديَّان
مفتوحه جاهزه تخش تاخدها من غير حرب
أَمَلَه ما يحلم بيها ولا حتى جينكيز خان
اللـه يجازى اللى خللوا لبغل زيك زب




الجبهه داخليه خارجيه ع السَّـنجه
وجاهزه من كله .. فركه كعب ع النكسه
والنصر طاب ع السجر يا موشى ولا منجه
تنتصرى ليه يا بلد متناكه يانجسـه ؟!

وتعالوا يا ولادنا شوفو المعركة الجاية
إعداد وإعداد لإعدادها يطول شرحه
والتبن علو الجبال من تحتها مَيَّه ..
والشعب عمال بيغنج لسه من جرحه

ولما تعبوا خدونى وكنت من غير دار
للنار .. وللتغطيه قالوا إنها مجاذيب
هامش 20
وصحافه تدَّن ولا بطانه ورا مزمار
يامعرصين اختشوا مجاذيب وفيها نجيب

انا عارف انى هاموت موته ما متها حد
وساعتها هايقولوا لا قبله ولا بعدُه
وبطانه بتقول يا عينى مات فى عمر الورد
وعصابه بتقول خُلُصْـنا منه .. مين بعده

يا نيك يا نيك يا ليل !
يا نيك يا نيك يا عين

بكتب يا عالم وانا عارف انى هاموت
فى منفى ولاَّ فى زنزانه اهو كله تابوت ... !
ولو ما متش اهى علقه بالجمله تفوت
تهون يا ويل ولا تسكتشـى ع النيك اقلام

يا مصرى هم وصحى النوم واقرا الاخبار
الدنيا صحيت الا احنا كدا بالمندار
شوف الصهاينه على ترابنا واقفين زنهار
حلاوتها ماتشات الكوره على خط النار
يانكسه جايه أُوف سايت ناموا الحكام

تقول كدا يقولوا مشاغب ده ولا عميل
عميل لمين وانتوا العملا لاسرائيل

بعد التحيه يا شهدى والذى منه ..
هامش 21
ها اوصيك وصيه تصونها زى نن العين
ولما اموت احكى عنى وقول لهم " إنه ..
مصرى ابن مصرى وكـس ام اللى ماله عنين

ابويا مات مصرى ثاير .. بس عاش فيَّه
ابويا عايش .. أبويا تاره لسَّـه مامتش
ابويا كافح وكان عنده الكفاح غيَّه
واللى ابوه زى ابويا يبقى ما اتيتمش


انا ابويا جدع .. قصدى ابويا كان
وعاش غريب فى الوطن .. ياقسوة الغربة
وترابنا من عهد خوفو بيحضن الجدعان
مبروك عليك التراب يا نازل التربه ! "

يابنى انا جعت واتعريت وشوفت الويل
وشربت أيامى كاس ورا كاس طرشت المر
يابنى بحق التراب وبحق حق النيل
لو جعت زيى ولو شنقوك ما تلعن مصر

اكره واكره واكره بس حب النيل
وحب مصر اللى فيها مبدأ الدنيا
دى مصر يا شهدى فى الجغرافيا ما لها مثيل
وفى التاريخ عمرها ما كانت التانيه

يعنى ها تطلع كده الأول باذن الله
فى الشعر والنثر والطيران وما شئتم
يعنى ها تطلع كده راجل باذن الله
مش م الخنافس تخاف من هجمة الفانتوم

إياك تقول م العذاب " هذا جناه ابى "
ما كنت اقولها وكان أوْلى " أبويا جناه "
أبويا مجنى عليه زيى .. وياما غبي
قال ع القتيل انه قاتل .. آه يا شهدى آه

آه يابنى يا ورده لسـه منوره ع الغصن
إوعى الخيانه يا كبدى إوعى م الاندال
الفن اصبح خيانه والخيانه فن
شوف الشوارع وقوللى فيها كام تمثال

بلدنا فيها الكرم حتى للاظوغلي
لاظوغلى مين .. واللّـه ما اعرف ..
نظرة يا عرابي
عارف عرابى يا شهدى .. والنبى تقوللي
على رأى عمك شكوكو " أحَّـه يا خرابى"

سبع سنين يابنى ما اعرف .. ياترى عيان
هامش 22
عريان .. جعان .. ولاَّ ميت ولاَّ لسَّـه حيّْ
سبع سنين يابنى فى الغربه وانا انسـان
مش أعمى .. لكن بفتش فى النهار ع الضيّْ

يابنى يا دمى يا صبرى اللى زهق م الصبر
الله يجازى اللى جاب لى فى الشباب داءين
سُـكَّر فى دمى .. وفوقه جاب لى داء السكْر
وحاش طبيبى .. وانا محتاج يا شهدى اتنين



عيان يا شهدى واديك شايف وليلى طويل
وتصحى يابنى تلاقينى م الألم سهران
يا حمَّى للصبح .. آه يا ليل يا عين يا ليل
ياخساره .. آدى الجدع سكران ومش سكران

يشرب ويشرب عشان ينسى ولا بينسي
الصلب والشنق والهول اللى ماله علاج
هامش 23
ياللى نسيتوا قولولى ازاى قتيل ينسي
ولاَّ انتوا برضو اللى قالوا " إصلبوا الحلاَّج "

قالولى بيعُه .. قالولى يابنى " بيع ابنك "
وجَوَّعونى يا شهدى فى بلاد برَّه
قالولى " ها تموت " و قلت اموت عشان خطرك
وموتونى وانا عايش متين مره

خاطرك كبير عندى يابنى وكله يرخصلك
وانت وانا للتراب .. نرخص ونفدى مصر
يا مصر كبدى تمن يرخص عشان خاطرك
لو حتى قالوا التمن يا مصر هوه القبر

سبع سنين يابنى يا نارى من المنفي
سبع سواقى بتنعى لم طافولى نار
وجيت يا بنى وقالوا كان فى مستشفي
ونارى ماتنطفى الا بأخد التار

قالوا انتهى .. قالوا يعنى خلاص بقى مجنون
يا شهدى مجنون بمصر وكـس أُم الطب
الطب من عهد كاس سقراط بقى ملعون
الطب هو الجنون .. بس الجنون مش طب

يا نيك يا نيك يا ليل
يا نيك يا نيك يا عين

اخـش بيت الأدب القى الأدب ممنوع
تدخل ورايا المباحث شئ ومش معقول
يمين شمال بتراقبنى والكسوف مرفوع
لولا الملامه لا ياخدوا عينه م البول

يحللوها يلاقوها م الفصيلة " جيم "
وف أى خانه يحطونى ولو " شيعى "
ومش مهم .. المهم أدخل فى سين وجيم
وشيعى وقت اللزوم اهى تنقرى شـيوعي

مافيش لا شيعى ولا شيوعى ولا دياولو
فيه لسه فهرس طويل فيه الخانات ألوان
ومحقق اعمى وديب قاعد وبيناولوا
عميانى و ادبح ويا خساره ع الخرفان

قاعد قبالى جنابه يبص ويسجّل
كحيت انا لمين .. ضحكت لمين .. شاورت لمين
والتانى قاعد وعينه نت ع الصندل
يمكن اكون بادى شفره لحد م القعدين

وبيلعبوا معايا قال .. والنقره بالنقره
قال يعنى فاهمين وأذكيه ميتخموش
طب موشى ليه ناكنا من جوه ومن بره
لما انتوا أذكيه ولا انتو ما تنكسـفوش

شوفوا اليهود فين يا عالم روحوا راقبوهم
بلاش تراقبوا الغلابه حتى فى المراحيض
يا ديول ديول اليهود مهما ها تحموهم
بكره نشوفكم نسا زى النسا بتحيض

الغمز واللمز والاشـارات دى شغلتكم
دا شعب ما يتغلب الا بغدر وغش
ومادام فهمناكوا .. يعنى كشفنا لعبتكم
نلعب بقى احنا والأذكى اكيد هايقش

أقرا فى بيت الادب أجدع كلام ينقال
آدى " الصراحه " بصحيح يا شعب يا معلم
مادام بيملوا الجرايد من خرا الاندال
يبقى المراحيض جريده ليك يا متلجم

الوعد ع الكل لا شيوعى ولا اخوان
واللى قتل شهدى جلادك يا سيد قطب
هامش 24
الموت خانات والخانات من خبثهم ألوان
جزاره .. واحنا غنم متعلقين م الكعب

مسيحى مسلم شيوعى سُـنى فى الشَّـبكه
الرك كله على الصَّيده وع الصياد
خميس وبقْرى وعجَّالى وأهى دبكه
هامش 25
هاود وهوَّد وصهين واخطف الأولاد

غاويين تكاثر وبس .. ومصر كـس وزب
عَمَّـالَه تحبل وتولد بس للجلاد !!
ياولاد بلدنا ياحسره ع اللى منا يطب
يبقى عليه العوض يا مصر فى الاولاد

وياما ثرنا وبقت ثوراتنا بالدَّوره
وف كل مره نلاقى النيل بقى إحباط
وننام ونصحى نلاقيها ثورة ع الثورة
ونعيده تانى وكل الركّ ع الخياط

يا نيك يا نيك يا ليل
يا نيك يا نيك يا عين

لو طبّوا بكره اليهود يا مصر وخدوكي
والله ما ها يشيلوا من فوق الكراسى حد
هايلاقوا مين يحكمك غير اللى باعوكى ؟
مفروشه ليهم وقدم سبت تلقى الحد ؟!

كل الحكايه يهود فى يهود ..
لا تقولى قبطى ولا مسلم ..
وموشى كان من قبله داوود
وليه نموت ولا نتعلم !
هامش 34

يا نيك يا نيك يا ليل
يا نيك يا نيك يا عين

وصيه :

ولما اموت اعملوا من قصتى حلقات ..
وهاتوا شرموط يمثل دورى بأمانه ..
وبرضه يغنج ويتعولق ولا الخولات ..
وشبهونى خول أمريكى بلبانه ..

ماشى ف جنازتى المعرص يروى أشعاري
وفى الصوان عرص تانى بيدَّعى الفِطنه ..
والقُطنه حاطينها لسَّـه فى طيظى ويا نارى ..
لو كنت عايش ما كنت لبست دى القطنه !

انا طيظى عاشت سليمه وربنا يشهد ..
لا شئ دخلها ولا شئ كان ها يدْخلها ..
هامش 35
امانه يا اللى ناويتوا تحضروا المشهد
لا تنقشوا وش قبرى بكلمه راح اقولها :

" طيظ الفقيد العزيز كانت مثل أعلى ..
كانت نضيفه وأنضف من ضمايرنا
كنا نقول وطى يا مسـكين عشـان تعلي
يقول نروح فين يا متناكين من ازبارنا

وعاش فقيدنا العزيز ولا كلب فى الصحرا
ومات فقيدنا العزيز ولا حتى موته كلب ..
غلطان يجوز .. بس كان فيه غيره م الشعرا
تافهين تفاهه وعاشوا .. حكمتك يا رب !

يا رب ماهوش عتب لكن سؤال وجواب
ليه الجدع مات وليه بالذات يموت مشـنوق
علشـان جدع مش خول يا مسـبب الاسـباب
يا خالق الناس ما بين مسـدود وبين مخروق !




آه يا بلد بنت لبوه ولبوه زى امك
خسارة فيكى الكلام ازجال وشعر ونثر
آخر كلامى بقول من غلبى كس امك
وكس أمى انا إن عدت اقول الشـعر !
ملحوظه 2

اختم كلام النياكه بنيك فى نيك على نيك
والنيك ينيك النياكه والنياكه نيك
وحتى نيك النياكه هوه برضو النيك
تضرب وتقسم وتطرح هوه جدول نيك

يا نيك يا نيك يا ليل ..
يا نيك يا نيك يا عين !!

منين اجيب ناس لمعناة الكلام يتلوه
شبه المحرّق إذا شافو خول ناكوه .

" للكس اميات بقيه ان كان لينا عمر "
نجيب سرور
مستشفى الدكتور النبوى المهندس - المعموره - اسكندرية .
متتابعات على الكُــــسْ أُمّـيَّاتْ

دا من وحى بيرم :

الأوله آه على الجيش اللى راح ولاجاش .. وقالوا جوله
والتانيه سينا اللى راحت لليهود ببلاش .. ولا مقاوله !
والتالته دايخين ما بين هواش وبين بكاش .. وعلاوله !

الأوله مين يحقق والمحقق ديب
والتانيه داء الخيانه مش لاقيله طبيب
والتالته آه م الاهات .. يا جَرْح إمتى تطيب ! ... وعجبي

" وغلبت أقطع تذاكر .. وشبعت يارب غربه "
هامش 26

الأوله مصر يا بيرم وحالها حال .. ومهزومه ... !
والتانيه حسره يا حسره يا جيشنا ع الابطال .. ومكتومه !
والتالته آه واللى عايز اقوله ماينقال .. ومفهومه .

رساله الى دفعه

يادفعه راحت كام دفعه
يا خوفى ع الدفعه الجيَّه
يادمعه نازله م الشمعه
ورا دمعه بالنار مكويَّه
النار خيانه فى عز الضهر
آه م الخيانه وم الخاينين
لو ينغرز خنجر فى الضَّهر
الصدر يبقى صدر ياسين
وبهيه تبكى ولا تخبَرّ
مين القتيل والقاتل مين
وعرضحال واكتبى محضر
وكله ضد المجهولين
كلام يا دفعه مش معقول
ادينى عقلك واسمعني
قاتل و يصبح ليه مجهول
الشَّـارى كتفنى وباعني
يا دفعه يا ابو زيد يا ابو مدفع
متغاظ منشـن على سـينا
ياهلالى فى الغيط فى المصنع
فى الجبهه ليه قالوا جرينا ؟!
يا دفعه غيرك بيحارب
بالبنط الاحمر و الاعلان
وبيقلب المغلوب غالب
والكدب تقراه م العنوان
وديَّة الفانتوم خبطه
موجَّهه من أرض لجوْ
والحرب جد ماهش لعبه
ديتها فرقه تقول " هاوْ هاوْ "
واساتذه ياما فى فن الحرب
خلو الجمل فات م الابره
واحنا يا دفعه فى آخر كرب
بكره خياطه ورا البكره
خليك كدا على خط النار
مصلوب يا كبدى فى الصحره
وادى الشـعار ينطح فى شعار
سكاكين بتدبح فى البقره
حارب بشرط ماتهجمشى
ولو هجمت ماتضربشي
ولما تضرب ما تصيبشى
هوَّش يا دفعه وكل محشي
ويضربونا نروح نحتج
ونقول " يا هيئه " ضربونا
وكل يوم للهيئه نحج
ملعون ابوهم لأبونا
تعال شوف شارع سليمان
دكاكين تبحلق للدكاكين
وفيها خير اشكال والوان
ونص بلدك شحاتين
والجرسونيره فوق جرسونيره
والفرش مفروش باللحمه
والسيره فايحه فى الجيره
والشرطه واقفه فى الخدمه
متاريس " نضال " عند جروبى
والامريكين .. ووراها شباب
يا خالق الخلق يا ربى
نسوان وليها ازاى إشناب ؟!
واقفين يا دفعه ورا ضهرك
وكل خنفس ولا خنجر
صياد وجاى جايب قدرك
" يهودى " يعنى ومتنكر
وزير سيادته واقطاعى
بقى اشتراكى فى غمضة عين
ياكل دراعك ودراعى
ويسرق الكحل من العين
والرأسمالى " مدير " مصنع
والاسم مصنع متأمم
ومين هايقرا ومين يسمع
والغيظ يا حسره متلجَّم
وحضرته شايل دبابير
بالتوره تنهش فى اكتافنا
والحرب عنده زعيق وجعير
ياهلترى مين هايخافنا
ومجلس الشعب الميمون
وفلاحينه افنديه
الاسطى فيه لابس ببيون
وشعاره " تحيا الملوخيه "
يا دفعه راحت كام دفعه
يا خوفى ع الدفعه الجيَّه
يا دمعه نازله م الشمعه
ورا دمعه بالنار مكويه !!
هامش 27

يا نيك يا نيك يا ليل
يا نيك يا نيك يا عين
اقرأ يا شيخ قفاعه
جرنان آخر ساعه
هامش 28
مش جرانين البورص
وانا ابقى احلق ذقنى إن ما كنتش ترقص
لأ " دار اخبار اليوم "
إقرأ وشوف الالبوم
شوف الدكتور العرص
أَلْعَنْ مِنْ العن بُرْصْ
أحّوه على علم النفس
يا بلدنا وأحَّه يا كـس
ومباحث هلـس ف هلـس
والولس مغطى الولس
طب يبقى ف ايه البحث
والوش صبح فى الفلس
يازمن داير بالعكس
الطب عليه الاكس
اتفوه واتفو واتفو
والسح ادح امبوه
النجده يا خلق يا هوه
أحوه أحوه أحوه
إقرأ يا شيخ قفاعه
جرنان آخر سـاعه
شوف الدكتور التور
فى الخانكه امبراطور
عينك ما تشوف النور
شوف الدكتور جزار
طالع نازل منشار
واقف للناس زنهار
وفى ايده الحقنه ساطور
والحقنه تهد الحيل
لو كانت حتى ف خيل
فما بالك بالانسان
آه من لدغ التعبان

إقرأ يا شيخ قفاعه
جرنان آخر سـاعه
شوف الدوله الشماعه
فاتحه للموت دكاكين
مليانه معتقلين
بتسميهم مجانين
شوف العلما المساجين
وعباقره ومدفونين
والشعرا المدبوحين
وألوف الفنانين
واولادنا المخطوفين
فى السجن بنات وبنين
واتفرج ع الزنازين
عمال على فلاحين
متقلـش علب سردين
والطلبه المصلوبين
حتى ولادنا الظباط
ميهمش جيش وبوليس
متاخدين تحت الباط
لقضاهم فى الكواليس

إقرأ يا شيخ قفاعه
جرنان آخر سـاعه
مش جرانين البورص
يا عرايا شتاكم صيف
م الضرب ياوش الضيف
والكرباج زى السيف
دفايه فى عز البرد
ولا حَوْجَهْ يا برد لحد
شوف الكرم المعكوس
اللقمه عايزه غموس
غمسها اعملها لبوس
وعطاشا مدد يا حسين
يا ديابه الميه منين
يا حلاوه على الجازولين
طب ما هو هوه الغسْـلين
يا اللى نسيتوا القرآن
وتاجرتم بالايمان
يا حلاوه على النازيه
بقناع الاشتراكيه
ما هى الصهيونيه
والحيه هى الحيه
والخيه هى الخيه
والشعب غنم متباعه
بالراس ولا فيها شفاعه
والخطف علينا مقاوله
والقبض علينا مقاوله
والقتل علينا مقاوله
وعصابه واسمها دوله

أشكول احمد أشكول
عثمان أحمد عثمان
عثمان يعنى التعبان
بالفصحى ومين ها يقول
والباطل فن وكار
وسياسه نيك افكار
والبسوا خوازيق وازبار
واتفرجوا ع الاوكار
ها تلاقوا هناك رجاله
كانوا زى الخياله
وخادوهم ف القياله
وروهم ويل الويل
ويا ليلى يا عين يا ليل
مبروك على اسرائيل

إقرأ يا شيخ قفاعه
جرنان آخر سـاعه
أحّوه من هتك العرض
ووراها هتك الارض
واتفضل يا كسّينجر
الأرض امان وبراح
خياط من ماركة سينجر
سواح فى النيك سواح
من موسكو لتل ابيب
لواشنطون للمحروسه
غير اللى فى علم الغيب
والباميه اخت الكوسه
خد منّى ياما خدت
كس امك محشى فت
يا بلاد الهوى يا بلاد
يا بلاد النجوى فؤاد
يا لوالب فى الاكساس
يا كواكب جوه لباس

وإقرأ يا شيخ قفاعه
جرنان آخر ساعه
مش جرانين البورص
أ دار اخبار اليوم
إقرأ وشوف الألبوم
إقرأ ورقة اكتوبر
واحلم بالعام الفين
ومعادنا تمام اكتوبر
فى سرايا للمجانين
مناخوليا وزى القوطه
ورخاء واشنق بالفوطه
واستنى لعام الوفات
مليون بعد الالفين
وها تبقى تلات ورقات
ولهم فى النيك تفانين
وبدال كسـينجر كـس
ويا زيد خد مطرح عمرو
والصُّرم بدال الكس
والسمع يا صاحب الامر

إقرأ يا شيخ قفاعه
جرنان آخر سـاعه !!

يا نيك يا نيك يا ليل ..
يا نيك يا نيك يا عين !
وادى وصله بالفصحي
يا شعب قوم واصحى
وعجبى !

" أيُّها الواقفون على حافه المشرحهْ ..
قبل أو بعد أو مع المذبحه !
سقط الغدرُ والخيانه والوْلسُ والمطوحة ..
والسكاكين اتعبتها الجراحْ
القرارات مطوحه ..
والبلاغات مطوحه ..
والبيانات مطوحه ..
والخطابات مطوحه ..
والمقالات مطوحه !
فاخلعوا الأرديه ..
واتبعونى أنا أهوى العُرى والصَّرمحه ..
رايتى ان تضحك الملحمه ..
وشعارى ..
"النكاحْ " !

دقت الساعة المرعبه ..
خطفته يدٌ أسْـلمتهُ إلى المفْرمَه ..
دقت السـاعة الحاسمه ..
نهضت أمُّه لملمت أعْظمه ..
دقت الساعة المرعبه ..
شـنقتهُ يدٌ حقنته فا فاق كى تشـنقه ..
كان فى أيديهمو شرْنقه ..
مزقوها ونسْـوا خالقه ..
حقق " العرصُ " فى الجريمةِ ..
ياللباطل " المتناك " من حققه ؟‍!
دقت الساعة الحاسمه !
إسمعينى فقد أخرستنى فى المولد ضجه الدروشـه
حقنتنى .. شنقتنى ..
حطمتنى .. جوعتنى .. شردتنى ..
دمرتنى لأنى صرختُ يوم الهزيمة ..
" الصمودَ .. الصمودْ ..
يا بلادى العزيمه ! ..
أنتِ لن تسـقطى تحت أقدام جيـش الكلابْ !
حبّه الرمل قنبله ..
غير انهم سلمَّوا رملنا لليهود ! "
فاذكرينى كما تذكرين " الطشتَ " الذى يقول " استحمى "
للبغى " اللى ياللى " ! ..
أذكرينى كما تذكرين المعَّرصَ والمتناكَ والخائنَ ..
والجاسوسَ والراقصه !!
أذكرينى إذا نسـيتنى " فهارس " الأعلامْ
وبائعو الكلامْ ..
ومدْمنو حبوب منع الحملْ ..
منع حمل السلاحْ !
والوداعَ .. الوداعْ !!
عندما تصعدين على جثث الخائنين ( دوسى تمام ) !
فهم الأن يشـنقون صغارك خلف جدار الظلامْ ..
بعد أن أشـعلوا النار فى البيت والمصنع والمزرعه ..
بل وفى حرم الجامعه !
وغداً سوف يبيعون أهرامك الأربعه ..
مفروشة لليهود يا مدينة الالف الف عامْ ..
يا موطنَ الأهرامْ ..
تصبحين مدينةً " لأى كلامْ " !
دقت الساعة الفاصله ..
سقط الغدرُ عندما ظهر الجندُ بالدروعْ ..
أسقطوا الاقنعه ..
كلّ قناعٍ كان خلفه وجه قرد ..
نحن لن نرقص بعد اليوم يا زمان القرودْ ..
يا ذيول اليهودْ !!
ستريكمْ عجينها الفلاَّحه ..
خبزت مصر كعكها الحجرى ..
والسياده منذ الآن " للفرن " و " الكانونْ " ..
يا حرام !
غنجت لبوه تتلوى بسيارة اللبو النفطى ..
وجاوبت الثانية :
" همّه مالهم ومال السياسه ما يروحوا هيلتون ! "
كان مذياعُ مقهى يذيع كوكتيل نصب ..
من مقال لهيكل ..
وخطاب لعرص ..
وفوازير كالبعابيص تُلَبـسْ !
بينما نحن فى البلـيَّه نضحك ..
كل ما نملك فى وجه طوفان خُطَبْ
قهقهاتُ غضبْ ..
غير أنَّا برغم كل جراحنا الداميه ..
نتغنى بغنوه ميلاد مصر الجديده !
فاهتفى يا حناجر ..
يا حبيبتى يا مصر ..
إوعى إوعى الخناجر !
" بصراحه " .. بوقاحه ..
بقباحه .. بفصاحه ..
قد شـبعنا كَذبْ ..
وشبعنا خطَبْ ..
والبيوضُ أصبحت بطيخ ! ..
القرارات مطوحه .. والبلاغات مطوحه ..
والبيانات مطوحه .. والخطابات مطوحه .. والمقالات مطوحه ..
دقت الساعه الفاصِلْه ..
فانصبوا المقصله ..
أنصبوا المقصله ..

يا نيك يا نيك يا ليل ..
يا نيك يا نيك يا عين ! وعجبى !

شوفوا هيكل لما بيكتب ..
بالبنط وبالإعلان ..
والصوره والعنوان ..
والشفره تنادى الشفره ..
ورموز جواها رموز ..
وولادنا ديوك ع السفره ..
منخيرك قد الكوز ..
يا احمد علمنى العوم ..
يا مباحث خم النوم ..
شوفوا هيكل لما بيكتب ..

** عذراً فحديثى سوف يطول ..
ولأن حديثى مش معقول ..
فلسوف يطول ..
وسيصبح طول " البرج " ..

ملحوظة :
توجد قرب البرج " مسلَّه " ..
" مئذنةٌ ايضاً قرب البرج !
يمكن رؤية هذا الثالوث القدسى ..
من نافذة فى جامعة الدول العربيه ..
المتناكه ..
مثل الأردن !

ماذا كنت أقول ؟!
كنت اقول ..
عذراً فحديثى سوف يطول ..
فأنا أعشق فى الأشـياء الطول ..
اعشق طول الأعمار ..
والأزبار ..
ومقالات الجمعه !

نقطه و شرطه وشرطه ونقطه ..
حطه يا بطه يا دقن القطه ..
لكن هذا ليس هو الموضوع ..
فالموضوع خطير ..
" أحّه يا كس " ..
هذا لغز الشرق الأوسط ..
والاسـباب كثيره ..
بالميات ..
والأزبار كثيره ..
بالألوفات ..
حد ملاحق نظريات ؟!





كنتُ وروجرز ..
أحّه يا روجرز ..
بلّـه يا روجرز ..
كُب لجوه اعمل معروف ..
إوعى تكب لبره ..
بكره انا عزمك عند ابو شقره
يعنى كباب ..
وحمام مشوى ..
غدا مفعوله أكيد ! ..
نعمل واحد تانى .. زى السُّـكَّر !
كان يارنج يدق الباب ..
فيرب تورنج .. (verb to ring)
يعنى فعل يدق ..
بالبريطانى .. !!
كان يارنج محرَّق ..
عاوز راخر يركب ..
لكن كنت وروجرز ..
مش معقول هاتناك لأتنين ..
يعنى ها اقطع روحى يا عالم ؟!
امال بقى كسـنجر ..
لما ها يجى ..
ها اعمل ايه ؟!
يبقى النيك للرقبه ..
اللـه بقى فى العون !!
ماذا كنت أقول ..
كنت أقول ..
عذراً فحديثى سوف يطول !..
كنتُ وروجرز ..
كانت عين الشمس تطل ..
من نافذه الهيلتون ..
او نافذة الشيراتون ..
يعنى من الشباك ..
ما انا راجل متناك ! ..
قلت لروجرز ..- كيف تشبَّه عين الشمس ؟!
قال كطيظ القرد تمام ..
وخصوصاً عند الأهرام ..
ساعة المغرب !
ثم استطرد ..
قال الشمس لديكم حمره ..
قلت بسبب الروس !
قال وصفراء فى العصر ..
قلت بلون بيكين
قال وسوداء فى الليل ..
قلت يا نيك يا عين ..
نقطه وشرطه وشرطه ونقطه ..
شفره ورمز ورمز وشفره ..
حطه يا بطه يا دقن القطه ..
ابجد هَـّوز حطى كلمون ..
شكل المتناك بقى منسجمٌ
نشف نشف ..
قوم اتشطف !!
قمت اتشطف ..
ثم رجعنا نطبق ..
اصل النيك ده مزاج !!
وانا راجل كييف !!
كَـبُهْ وقال ..
- أقصد روجرز -
" ما مشكلة الشرق الأوسط ؟! "
قلت مفـيش مشكلة ولا حاجه ..
أؤمر بس ..
واحنا ننفذ ..
دسـه لجوه اعمل معروف ..
قلت بكل صراحه ..
قل لى رأيك فى ..
قال بكل صراحه ..
" أنت خول ! " ..
ثم ضحكنا !!
ثم استطرد- عايزك تكتب !
- طب ما انا بكتب !
- عايزك تكتب أكتر ..
تكتب أكتر أنيكك أكتر ..
- حاضر .. حاضر ..
ثم استطرد
- واحد زيك لازم يبقى الريَّـس ..
مش ريَّـس تحرير .. ده حرام ..
حتى ولو كان " الاهرام " ! ..
ثم " التحرير " كلمه سخيفه ..
بتفكرنى بتحرير " سينا " ..
ودا ما يصحش !!
- أسف .. اسف ..
حكم المهنه ..
هاعمل ايه ؟!
- واحد زيك لازم يبقى الريس ..
لازم .. لازم ..
- فاهم .. فاهم ..
بس ازاى ؟!
- عايزه حداقه ..
وشوية علوقـيَّه ..
كوسه ع الملوخيه ..
- فيدنا وزيدنا ..
يا سيّدنا !
- فيه عندك مواضيع ها تفرقع ..
- مثلا .. مثلا ..
- خد عمال حلوان
خد طلاب الجامعه ..
والكتاب الوطنييّن ..
وما تنساش الفلاحين ..
خدهم تحت الباط ..
أعمل وطنى مفيـش كده أبداً ..
أعمل ثورى مفيـش كده أبداً ..
مره ف مره تولع نار ..
تركب فوق الموجه ..
تبقى " الريـس " ..
لايقه عليك
اصلك علق قديم ..
يعنى قرارى !
- والله انا خايف ..
خايف تفرق مره ..
والراكب يصبح مركوب ..
واركب بغله بالمقلوب !
- خايف ليه ؟
حد يا هيكل ناقشـك ؟!
حد يا هيكل رد عليك ؟!
حد ياهيكل قالك ..
مره بتعمل إيه .. ؟!
خايف ليه ؟!
- أصل محدش بيصدقنى ..
- اختار كدبه كبيره ..
واقعد كرر فيها ..
ليل ونهار ..
زى الغنوه اياها ..
- غنوه ايه ؟!
- غنوه " عقد الشرق الأوسط "
هامش 29
يعنى السـح الدح امبو ..
ساعة أورينت ماحلاها ..
خفه ورقه ما ابهاها ..
ساعة أورينت لساها ..
أورينت !!
يعنى اذاعة الشرق الأوسط ..
الدكانه ام الدكاكين ..
والميلامين !
نقطه وشرطه وشرطه ونقطه !
شرطه ونقطه ونقطه وشرطه !
حطه يا بطه يا دقن القطه !
ابجد هوز حطى كلمون ..
شفره وشفره .. وشفره وشفره ..
موشى ديان يصبح منسجم ..
غنوه .. وفاصل عذف .. وغنوه ..
والأخبار .. حتى القرآن ..
ينفع شفره ..
لو نتفاهم ع المفتاح ..
وانت فاهمنى كويس !
- فاهم .. فاهم
- عايزين من ده كتير ..
علشان تبقى النكسه الجيَّه ..
حاسـمه وقاضيه ..
- حاضر .. حاضر ..
- ثم حكايه إسرائيل ..
مالكو ومالهم ؟!
- لا ولا حاجه ..
- عايزين بينكو حوار ..
يعنى كده تقعدوا مع بعض ..
هنا فى الشيراتون ..
ولا الهيلتون ..
ولا ف تل أبيب ما يهمش ..
ولا جينيف .. ولا ف موسكو ..
ولا واشنطون ..
كله بتاعنا ..
- عارف .. عارف
- ايوه كده تقعدوا مع بعض ..
تاخدوا وتْدّوا ..
لو ينيكوكو حتى وماله ..
هوَّه النيك فيه إيه ؟!
ما انتوش اول شعب اتناك ..
ما انتوش اخر شعب اتناك ..
ثم النيك شكه دبوس ..
أول مره بتوجع ..
تانى مره لذيذه ..
تالت مره الذ ..
بالتدريج ..
تصبح عاده ..
- عارف .. عارف
- ناخد سينا ..
والاهرام والسد العالى ..
ثم النيل ده لازمكو ف إيه ..
مقرفتوش م البلهارسيا ؟!
- قلت قرفنا ..
ثم استطرد ..
- يدخل موشى ديان ..
مصر بدبابه بيضا ..
ولا حصان ..
هوَّه وكيفه !
بس يا هيكل ..
فيه عندكو واحد شرموط ..
- اسمه نجيب !
- أيوه ونقبه سرور ..
مبتتبلش فوله فى بقه ..
ودا من أكل الفول ..
وكمان فاهم الفوله !
- انا دخلته مره الخانكه ..


وطلع اعقل ..
اعقل واسفل ..
- المره دى عايزك تقطع راسه ..
- قلت ها يحصل ..
وشرف أمى .. !
كَبَسُـه وقاللى ..
إبقى قابلني
نقطه وشرطه ونقطه وشرطه ..
حطه يا بطه يا دقن القطه ..
سونه يا سونه يا حسنين
الفهلوه دى جايبها منين ..
بارده يا سونه عليك العين ..
دا انت بتكتب زى اللطه .. !
ماذا كنت اقول ..
كنت اقول ..
عذراً فحديثى سوف يطول ..
والباقى فى العدد القادم ..
يوم الجمعه ..
طبق الاصل
هامش 30
يا نيك يا نيك يا ليل ..
يا نيك يا نيك يا عين !

وادى حكمه بالفصحى
يا شعب فوق واصحى ..
واقرا وقول أحَّه ..
دحنا بقالنا قرون ..
عايشين فى عيد " أضحى " ..
والدبح على ودنه ..
وبكره على ودنك ..
وبعده على ودنى ..
غنم يا ناس بالدور
وكله فى الطابور ..
حين ترون " الموت الاسود " ..
" الطاعون " بأى مدينه ..
لا يدخلُ باب مدينتكم للموت مغامرْ ..
لا يخرج من باب مدينتكم للموت مهاجرْ ..
فالموت الاسود لا يجدى منه هَرَبْ ..
لا يعْصمُ منه الطب !
لا تجدى الحيلة حين يغوص النصلُ المسمومُ بقلب ..
لا يجدى السيف .. المدفع ..
لا تجدى غير الحرب ..
الحربُ الصبرُ الاصرار .. الصمت
والمكر بكل صنوف المكر ..
ليس يفل الشر ..
غيرُ الشر !
حين ترون الموت الاسـود ..
لا يجدى الاموتُ الموت !

يا نيك يا نيك يا ليل ..
يا نيك يا نيك يا عين !

يا شعب يا معرَّص
يا غاوى تتبعبص
تاخد خازوق وخازوق ..
طب أمتى بس تفوق !
رجَّاله وبتحبل ..
حبّل يا واد حبّل
خليها تولد قرود
من نسل موشى وداوود
يا شعب صح النوم
آدى اللبن بقى عوم
وافهم بقى الفوله
عن أمُنا الغوله
والسّـلْو واللعبه
والخدعه والكدبه ..
الكلب والكلبه ..
بيعملوا الشـبْكه ..
وكله بالمعكوس
والدنيا زى لبوس !
وبنحسبه موسي
يطلع لنا فرعون
ونحسبه فرعون
يطلع لنا موسي
والله يكون فى العون !

يا نيك يا نيك يا ليل ..
يا نيك يا نيك يا عين !
جمال يا شعب جمال .. وآه ياليل يا عين
طَبّوا عليه اندال .. خطفوه من العلمين !

وسلموه لليهود .. بس القناع المان
والمش فنه الدود .. والدود كل الغلبان

وجابولنا واحد ندل .. شبهه وطبق الاصل
وادوله كرسى الحكم .. والكرسى فيه الخُرم !

ودى لعبة الماسون .. قبل الزمان بزمان
هامش 31
على رأى ست الكل .. " شـبَّه لهم فرعون "

والكلب يصبح ديب .. جزار ويبقى طبيب
عسكر وحراميه .. ولا تار ولا ديَّه

وحاميها حراميها .. حراميها حاميها !
يا قط يا مكار .. حلال عليك الكرار

جنس اليهود ملاعين .. تلاقيه بمليون لون
اسود وابيض واحمر .. وازرق واصفر واخضر

متقولش حربايه .. متقولش حدايه
ورمزهم تعبان .. امتى المخبى يبان
هامش 32

والسر جوه صدور .. ينزل معانا القبور
طب مين هايسـتجرى .. يقول جمال مش جمال

طب فين بقى المصرى .. يا مصر فين العيال
يا مصر ليه العيال .. ليه تحبلى للموت

ليه تولدينا لحوت ! .. طب يبقى مين أنور
او يبقى مين لاعور .. ويبقى مين " ياسر "

وقبلهم كان مين .. وبعدهم كان مين .. وكلهم " كوهين " !
ومين يصدق ايه .. وازاى وامتى وليه ؟!

حبل وسقط وحبل .. اخطف وشبه ودجّل
والنكسه ورا نكسه .. والوكسه ورا وكسه

وكلهم شرحه .. هتلر وتيتو وفرانكو
لو حتى كان عنتر .. ولا هارون الرشيد

حسين ونيكسون وفيصل .. بودجورنى وبرجنيف
رئيس زعيم أو ملك .. والكل ع الزمبلك

عشان كده الثورات .. طول عمرها بتخيب
والنصب م الحكومات .. ع الشعب بالتنصيب !

عشان كدا كل شعب .. جواه مكوّع شعب
حتى اليابان شـعبين .. حتى الزنوج شـعبين

واحد اصيل مسكين .. والتانى جاى تهجين
قرود وراكبه الخيول .. طب مين هايقدر يقول ..

والرأسمالى اشتراكى .. شيطانى اصبح ملآكي
والنمره مَلاّكى .. والضاحك الباكي

والشرقى بالغربى .. والعبرى بالعربي
والقبطى بالنبطى .. والدرزى فى المسلم

خطط وخيط وعلم .. يا شعب يا معلم
يا شعب يا مبلّم .. يا ساكت اتكلم !

قول ليه بنيت الهرم .. والدنيا عارفه ليه
وانت نسيت الهرم .. ونسيت بانيته ليه

اصل الهرم مش قبر .. ولا لعبه للسـوَّاح
تحت الهرم فيه هول .. هو يا شعب السلاح

بركان طوفان من نار .. واللعنه يا ابو الهول
على اليهود من زمان !

وفيه كمان سـاعه .. مظبوطه ع السـاعه
وادى حكايه الصور .. سينا وياسين والطور

والكلب عند الوصيد .. مرصود ليوم القيامه
وهوه هوه العلامه ! .. وهوه رمز الكهف
ما تقروا سورة الكهف !

يا شعب يا متناك .. م الباب وم الشباك
ليه تستلف م الروس .. سلاح وم الامريكان

وعندك انت السلاح .. حمضان بقاله زمان
زرار يا شعب زرار .. تحت الهرم زنهار

تدوس تولع نار .. فى موسكو وواشنطن
وفى الخمس قارات

عرفت ليه الحصار .. حواليك بقاله زمان
عشان داوود الحمار .. راكب على الفرسان

بالمكر والحيله .. وبسـاره ودليله
ولعبه الهكسوس .. بالخبث زى السـوس

والناقه والبغله .. والكبش والبقره
ويا طالع الشجره !
بينـيموك اليهود .. بيبـنجوك اليهود
علشـان تنام فى العسل .. نوم الخول يا خول

ويطبوا يغتالوك .. وبعد هاينشـلوك
وتبقى ايد ديان .. فوق الزرار انذار

والدنيا تسـتسـلم

عرفت ليه اتشنقت .. يا شعب ليه .. اتحقنت ..
هامش 33
وليه حكايه الجنون .. دا كله م الماسون .

والسر سر عليك .. والمسأله فى ايديك !
وكلها مساومه .. ورقص فى الضلمه

وكسب وقت وبس .. يا مصر أحّه يا كس
يا شعب يا معلم .. يا ساكت اتكلم

قول ع الهرم مواويل .. يا شعب يا قوّيل
خلى التاريخ يحكى .. ع الشاكى والمشكي

الله يا شعب الله .. يا شعب دينه حياه
يا ارض ما لها مثيل .. يا وهبه جابها النيل

يمين يا مصر يمين .. بالطين وغالى الطين
ما تعتبك أقدام .. الاَّ بخير وسـلام

وإن عتبك طاغى .. دورى على الباغي
وإن عتبك مغرور .. العقبى ع اللى يجور

وأن عتبك طمعان .. ما يلاقى فيكى أمان
وإن عتبك ملعون .. لو حتى نابليون

والتين والزيتون .. والتين والزيتون
لا تولعى يا مصر .. ويكون ترابك جمر

ومصر هيه مصر .. والوعد هوه النصر
وتعالوا يا ولادنا .. واتوصوا ببلدنا

وزى نن العين .. صونوها بين جفنين
يا شعب يا معلم .. يا ساكت اتكلم ..

يا نيك يا نيك يا ليل ..
يا نيك يا نيك يا عين !

هامش 2 حط مطرح مخرج اى حد فى اى مكان !
هامش 3 حط مطرح " النص " أى ميثاق من مواثيق الثوره حتى ورقة الطلاق .. نقصد ورقة اكتوبر !!
هامش 4 كل مصر مجرد استوديو للنيك الاندماجى العالمي
هامش 5 إعكس " الكنت " تطلع " نكت " و " تنك " .. صدفه ؟!
هامش 6 أى لبوه وأى ابن لبوه فى بلد " المكاتب " المتناكه !
هامش 7 يجب ان يذكر فى حياتى او بعد موتى خاصةً بعد تشنيع الجرائد والمجلات . انه قد
تزوج صاحب الكس أميات من ممثلة - وفيه فرق بين ممثله ومومسله - بعد ان مُنعت زوجته الروسيه وابنه منها من دخول مصر . ثم اتضح ان الممثله ابنه شقيق رئيس القلم المخصوص ( أيام الملاكية ) ومدير عام الجوازات والجنسيه فيما بعد !!
هامش 8 لاتنسى دورها السرّى كدسـيسه للمخابرات بعلم عمها رئيس المخابرات وقلم مكافحه الشيوعيه !
هامش 9 زى الامير خالد - أو أى واحد من اثرياء البترول .
هامش 10 صاحب الكس اميات لم يعَيّن حتى الأن منذ عودته من روسيا فى سنه 1964 !! ممنوع يعمل او ياكل عيش !!
هامش 11 : نجيب محفوظ - وكان صاحب الكـس اميات من اوائل من عَرَّفوا المثقفين العرب بنجيب محفوظ فى الخمسينات !
هامش 12 شهدى عطيه الشافعى - مناضل وطنى مصرى .. قتل فى المعتقل لا لأنه شيوعى فقط ولكن لانه مصرى وطنى اساساً وقبل كل شئ ، ولذلك لم يُقـتل جميع الشيوعيين فى مصر ..! وانما خرج منهم معرّصون كثيرون كما لم يُقتل جميع الاخوان المسلمين وانما قُتل الوطنيون المصريون منهم من امثال سـيد قطب و غيره . اذن لاتهم الخانة فى الفهرس أو الجدول او تفنيطة التهم .. المهم هو قتل اى عنصر وطنى بأية خانة !
هامش 13 العباسية .. قضى صاحب هذه الكس اميات فيها ستة شهور .. .
هامس 14 المره الأولى كانت بفوطه والثانيه بحبل ! .. وهنا يظهر مفعول دسيسه بنت شقيق رئيس قلم مكافحة الشيوعيه السابق ذكرها ! .. مع ملاحظة ان هذه الكـس اميات مكتوبه فى عهد عبد الناصر وانه قرأها شخصيا .. ولدى الدوائر المسؤلة علم بتفاصيلها وقد نشرت آخر ساعه فى الاسابيع الاخيرة تحقيقات عما يحدث فى مصر - من وراء ضهر الشعب - للعناصر الوطنية فى مستشفيات الامراض العقلية ! !
هامش 15 كان عبد الناصر حيا - وكنت مغفلا وحسن النيه ولاتسبوا الموتى فانهم قد أفضوا الى ما قدموا .. كما يقول الحديث الشريف !.. مهما كان لاتجعلوا من الموتى شماعة تعلَّـق عليها كل الملابس القذره فرابسو يغسل اكثر بياضا !!
هامش 16 تصفيه العناصر الوطنيه فى كل موقع تصيب أيصاً ضابط المخابرات المصرى الوطنى وضابط المباحث المصرى الوطنى وأى عنصر وطنى حتى الكبابجى الوطنى ! فإذا كان ما حدث لصاحب الأميات فى العباسـيه من افانين التعذيب والتدمير قد حدث بعلم المخابرات المصريه فتلك مصيبه وإن كان قد حدث من خلف ظهرها فالمصيبه ألعنْ ! .. والذين يحاولون اليوم ان يجعلوا من عبد الناصر شماعه للأوسـاخ - بعد موته - هم على استعداد لأن يجعلوا من أنور السـادات شماعه لأوسخ الأوساخ فيما لو أصبح موشى ديان غداً رئيسا لمصر المتناكه التى لا تتعلم من التجارب ، ثم انهم يحاولون إحلال نظام فردى محل نظام فردى .. وتظل الطاحونه دائره على الوطنيين !
هامش 17 تحت يد النائب العام السابق تحقيق شامل لتفاصيل هذه الأميات .. وقد اغلق التحقيق من فوق لأنه يمس رؤوساً كبيره !! .. ويمس أسراراً .. ولأن رؤوسنا بلا ثمن .. مع اننا ولاد تسعة أشهر كلنا !!
هامش 18 يمين بالله لو كانوا ناكونى كنت قلت .. فيها إيه ؟ .. دا حتى المتناكين بيقولوا إنها زى شكة الدبوس !!
ملحوظه 1 أنا بديلكوا وثيقة تاريخية من الخمسينات لحد الآن .. بأقولها وانشروها بأى وسيلة فى حياتى أو بعد موتى، عشان خاطر فريد ابنى وشهدى ابنى، لاتظلموا الموتى وان طال المدى. " إنى أخاف عليكموا أن تلتقوا " .. زى ماقال أبو العلاء المعرى .
هامش 19 كتب هذا بعد نكسـة 1967 وقبل نكسـة كسينجر 1974 !! أى بين النكستين !!
هامش 20 مستشفى المجانين .. المجاذيب .. العباسيه ! ..
هامش 21 شهدى ابن صاحب الأميات من الزوجه الروسيه ساشا كورساكوفا
هامش 22 حُرم الشـاعر من ابنه سبع سنوات واكثر .. منعوه هو وامه من دخول مصر ثم دخلا بعد يأس !!
هامش 23 الشاعر " يعالج " حتى الآن من اثار التعذيب فى جولة العباسيه عام 1969 من القلب والكبد والسكر والضغط والانحدار التدريجى الى العمى والكلى وورم الساقين ونشر العظام .. وهو فى نفس الوقت " تحت التحفظ " !!
هامش 24 مناضل وطنى وكاتب مصرى اخوانى .. اعدم !
هامش 25 خميس والبقرى من شهداء العمال .. شنقا !!
هامش 34 قال ابو العلاء المعرى :
لا تبدأونى بالعداوة منكمُ * فمسـيحكُمْ عندى نظيرُ محمَّدِ !
هامش 35 قال ابو العلاء المعرى ايضاً :
تواصل حبلُ الناس من عهدِ آدمٍ * لعهدى ولم توصل بلامسَ ( باء ) !!
ملحوظه 2 أدعى على ابنى واكره اللى يقول أمين .. واشتم بلدى واكره اللى يشتمها .. يا ولاد المتناكه احنا لينا بلد غيرها ؟! ياخدها ازاى موشى ديان المتناك .. ودى اول بلد قالت الدين للديان .. وكنانة الله فى أرضه ؟!
هامش 26 من شعر بيرم التونسى - حادى قافله المشردين المطاردين من شعراء مصر .. البلابل المذبوحه !!
هامش 27 فقد الكثير من رساله الى دفعه !!
هامش 28 نشرت آخر ساعه فى الاسابيع الاخيره اشياء من جحيم العباسيه !!
نشرت آخر ساعه فى الأسابيع الاخيره أشياء عما يحدث فى العباسيه والمعموره كنت انا السبب فى تحريك هذه الحمله لانى كتبت إلى انيس منصور اننى فى مستشفى المجاذيب فيعث إلى بمصور وبمحرر او محقق فى هذا الموضوع وجعلته يصور كل شئ حتى علماء الذره المسجونين ..... فى مستشفيات المجانين.
هامش 29 عنوان كتاب لهيكل - " العقد النفسية التى تحكم الشرق الاوسط "
هامش 30 حط مطرح هيكل أى حد .. فى العام الفين أو تلات تلاف سيان . شالوا ألضو حطوا شاهين .. ومن هيكل لعلى امين ياقلبى لا تحزن ! ..
هامش 31 الماسونيه هى الدين السرى أو التنظيم السرى أو الحكومه السريه الخفيه لليهود ومنذ اقدم العصور منذ السبى الاول فى بابل وهى وراء جميع حكومات العالم بلا اسـتثناء .. وانظمتها بلا اسـتثناء بلعبة الخطف والتشبيه !!
هامش 32 الصَّل - رمز الماسونيه موجود حتى على الصيدليات !
هامش 33 اختطفوا الشاعر من الشارع ثم الى العباسيه بعد ان كشف لأمين هويدى رئيس قلم المخابرات الاسبق أسرار الأهرام والماسونيه بعد أيام ! .. هويدى - يهودى .. مش صدفه !

رباعيات صلاح جاهين


خرج ابن آدم من العدم قلت : ياه
رجع ابن آدم للعدم قلت : ياه
تراب بيحيا ... وحي بيصير تراب
الأصل هو الموت و الا الحياه ؟
!!!! عجبي


ضريح رخام فيه السعيد اندفن
و حفره فيها الشريد من غير كفن
مريت عليهم .. قلت يا للعجب
لاتنين ريحتهم لها نفس العفن
!!!! عجبي

ياما صادفت صحاب و ما صاحبتهمش
و كاسات خمور و شراب و ما شربتهمش
أندم علي الفرص اللي انا سبتهم
و الا علي الفرص اللي ما سبتهمش
!!!! عجبي

و الكون ده كيف موجود من غير حدود
و فيه عقارب ليه و تعابين ودود
عالم مجرب فات و قال سلامات
ده ياما فيه سؤالات من غير ردود
!!!! عجبي

أنا شاب لكن عمري ألف عام
وحيد لكن بين ضلوعي زحام
خايف و لكن خوفي مني أنا
أخرس و لكن قلبي مليان كلام
!!!! عجبي

يا باب يا مقفول ... إمتي الدخول
صبرت ياما و اللي يصبر ينول
دقيت سنين ... و الرد يرجع لي : مين ؟
لو كنت عارف مين أنا كنت أقول
!!!! عجبي

أحب أعيش ولو في الغابات
أصحي كما ولدتني أمي و ابات
طائر .. حوان.. حشرة .. بشر ..بس أعيش
محلا الحياة.. حتي في هيئة نبات
!!!! عجبي

سهير ليالي و ياما لفيت و طفت
و ف ليه راجع في الضلام قمت شفت
الخوف ... كأنه كلب سد الطريق
و كنت عاوز أقتله .. بس خفت
!!!! عجبي

كان فيه زمان سحليه طول فرسخين
كهفين عيونها و خشمها بربخين
ماتت لكين الرعب لم عمره مات
مع إنه فات بدل التاريخ تاريخين
!!!! عجبي

عجبتني كلمة من كلام الورق
النور شرق من بين حروفها و برق
حبيت أشيلها ف قلبي .. قالت حرام
ده أنا كل قلب دخلت فيه اتحرق
!!!! عجبي

رقبه قزازة و قلبي فيها انحشر
شربت كاس و اتنين و خامس عشر
صاحبت ناس م الخمرة ترجع وحوش
و صاحبت ناس م الخمرة ترجع بشر
!!!! عجبي

يا قرص شمس ما لهش قبة سما
يا ورد من غير أرض شب و نما
يا أي معني جميل سمعنا عليه
الخلق ليه عايشين حياه مؤلمة
!!!! عجبي

شاف الطبيب جرحي وصف له الأمل
وعطاني منه مقام يا دوب ما اندمل
مجروح جديد يا طبيب و جرحي لهيب
ودواك فرغ مني .... و إيه العمل
إنسان أيا إنسان ما أجهلك
ما أتفهك في الكون و ما أضألك
شمس وقمر و سدوم و ملايين نجوم
و فاكرها يا موهوم مخلوقه لك
!!!! عجبي

نسمة ربيع لكن بتكوي الوشـــــــوش
طيور جميلة بس من غير عشـــوش
قلوب بتخفق إنما وحـــــــــــــــــدها
هي الحياه كده .. كلها في الفاشوش
!!!! عجبي

يا طير يا عالي في الســــــما طظ فيك
ما تفتكرشي ربنا مصطــــــــــــــــفيك
برضـــــــــــك بتاكل دود و للطين تعًًًًودً
تمـــــــــص فيه يا حلو .. و يمص فيك
!!!! عجبي

كروان جريح مضروب شعاع م القمر
سقط من السموات فؤاده انكســـــــــر
جريت عليه قطه علشان تبلعـــــــــــه
أتاريه خيال شعراء و مالهـــــوش أثر
!!!! عجبي

ياللي نصحت الناس بشــــــــــــــرب النبيت
مع بنت حلوه .. وعود , وضحك , وحديت
مش كنت تنصحهم منين يكســــــــــــــــبوا
تمن ده كله ؟ ... و الا يمكن نســـــــــــيت
!!!! عجبي

أنا كنت شئ و صبحت شئ ثم شــئ
شوف ربنا .. قادرعلي كل شـــــــئ
هز الشجر شواشيه ووشوشني قال :
لابد ما يموت شئ عشان يحيا شئ
!!!! عجبي

يا مشرط الجراح أمانة علـــــــــــيك
و انت ف حشايا تبص من حواليــك
فيه نقطة سوده في قلبي بدأت تبان
شيلها كمان .. و الفضل يرجع إليك
!!!! عجبي

كيف شفت قلبي و النبي يا طبيــــــــــــب
همد و مات و الا سامع له دبيـــــــــــــب
قاللي لقيته مختنق بالدمـــــــــــــــــــــوع
و ما لوش دوا غير لمسه من إيد حبيب
!!!! عجبي

تسلم يا غصن الخوخ يا عود الحطـــــــــب
بييجي الربيع .. تطلـــــــــــع زهورك عجب
و انا ليه بيمضـــــــــــي ربيع وييجي ربيع
و لسه برضك قلــــــــــــــــــبي حتة خشب
!!!! عجبي

قلبي عليل يا ناس و في الكاس دواه
مديت له إيدي شربت م اللي حــــواه
جنبي الشمال خف .. اليمين اتــــوجع
و إيه يداوي الكبد م اللي كـــــــــــواه
!!!! عجبي

.. دي مزكرات و كتبتها من ســـــــــنين
في نوتة زرقا لون بحور الحنيــــــــــــن
عترت فيها .. رميتها في المهمـــــــلات
وقلت صحيح أما صحيح كلام مخبولين
!!!! عجبي

دخل الشتا وقفل البيبان ع البـــيوت
وجعل شعاع الشمس خيط عنكبوت
وحاجات كتير بتموت في ليل الشــتا
لكن حاجات أكتر بترفض تمــــــوت
!!!! عجبي
- الدنيا من غير الربيع مــــــــيته
ورقة شجر ضعفـــــــانه و مـــفـــــتــته
- لا يا جدع غلطان تأمل وشوف
زهر الشتا طالع فــــــــي عز الشـــــتا
!!!! عجبي
ياللي انت بيتك قش مفروش بريش
تقوي عليه الريح .. يصبح ما فيش
عجبي عليك حواليك مخالب كـــــبار
و ما لكش غير منقار و قادر تعيش
!!!! عجبي
سمعت نقطة ميه جوه المحيـــــــط
بتقول لنقطه ما تنزليش في الغويط
أخاف عليكي م الغرق .. قلـــــت أنا
ده اللي يخاف م الوعد يبقي عبيط
!!!! عجبي
بحر الحياه مليان بغرقي الحياه
صرخت خش الموج في حلقي ملاه
قارب نجاه .. صرخت قالوا مفيش
غير بس هو الحب قارب نجاه
!!!! عجبي
فارس وحيد جوه الدروع الحديد
رفرف عليه عصفور وقال له نشيد
منين .. منين.. و لفين لفين يا جدع
قال من بعيد و لسه رايح بعيد
!!!! عجبي
كان فيه قمر كأنه فرخ الحمام
علي صغره دق شعاع شق الغمام
أنا كنت حاضر قلت له ينصرك
إشحال لما حتبقي بدر التمام
!!!! عجبي
النهد زي الفهد نط اندلع
قلبي انهبش بين الضلوع و انخلع
ياللي نهيت البنت عن فعلها
قول للطبيعة كمان تبطل دلع
!!!! عجبي
صوتك يا بنت الإيه كأنه بدن
يرقص يزيح الهم يمحي الشجن
يا حلوتي و بدنك كأنه كلام
كلام فلاسفه سكروا نسيوا الزمن
!!!! عجبي
كرباج سعاده وقلبي منه اجلد
رمح كأنه حصان و لف البلد
و رجع لي نصل الليل و سألني .. ليه
خجلان تقول انك سعيد يا ولد
!!!! عجبي
مزيكة هادية الكون فيها انغـــــمر
وصيف و ليل و عقد فل و سمر
يا هلتري الناس كلهم مبسوطين
و يا هلتري شايفين جمال القمر ؟
!!!! عجبي
إنشد يا قلبي غنوتك للجمــــــــــــــــــال
و ارقص في صدري من اليمين للشمال
ما هوش بعيد تفضل لبكره سعيــــــــــد
ده كل يوم فيه الف الف احتمـــــــــــــال
!!!! عجبي
آه لو انا و محبوب جزنا الفضـــــا
في سفينة وحدينا .. واشيا رضـــا
ساعة صفا تعجبنا نرجع لهــــــــــا
و الهم قبل ما ييجي .. يبقي مضـى
!!!! عجبي
أنا إله الوجد رب الهيــــــــــــــــام
أضرب بسهم الوهم وهم الغـــــرام
و هم الغرام من كتر ما هو لذيـــــذ
رشقت انا ف صدري جميع السهام
!!!! عجبي
حدوته عن جعران و عن خنفســــــــــه
اتقابلوا حوا بعض ساعة مســـــــــــــــا
و لا قال لهم حد اختشوا عيب حـــــرام
و لا حد قال دي علاقة متدنســــــــــــــة
!!!! عجبي
ياللي عرفت الحب يوم و انطــــــــــــوي
حسك تقال مشتاق لنبع الهـــــــــــــــوي
حسك تقول مشتاق لنبع الغــــــــــــــــرام
ده الحب .. مين داق منه قطره...ارتوي
!!!! عجبي
زحام و أبواق سيارات مزعجـــــة
للي يطول له رصيف.. يبقي نجـــا
لو كنت جنبي يا حبيبي أنــــــــــــا
مش كنت أشوف إن الحياة مبهجة
!!!! عجبي
إيديا في جيوبي وقلبي طــــــــرب
سارح في غربة بس مش مغترب
و حدي لكين ونسان و ماشي كده
وبابتعد ما اعرف .. أو باقـــــترب
!!!! عجبي
يا ميت ندامه ع القلوب الخـــــــــــلا
لا محبة فيها و لا كراهـــــــــــه ولا
حتي يا قلبي الحزن ما عادش فيـــــك
معلهش .. لك يوم برضه راح تتملا
!!!! عجبي
مرحب ربيع مرحب ربيع مرحبــــــــــه
يا طفل يا للي ف دمي ناغا وحبــــــــا
علشان عيونك يا صغنن هويــــــــــــت
حتي ديدان الأرض و الأغربــــــــــــــة
!!!! عجبي
فتحت شباكي لشمس الصبـــــــــــــــــاح
ما دخلش منه غيــــــــــر عويل الريـــاح
و فتحت قلبي عشان ابوح بالألـــــــــــــم
ما خرجش منه غير محبه و سمــــــــاح
!!!! عجبي
غمست سنك في السواد يا قلـــــــــــــــم
عشان ما تكتب شعر يقطر ألــــــــــــــــم
مالك جرالك إيه يا مجنون ... و ليــــــــه
رسمت ورده وبيت و قلب و علـــــــــــم
!!!! عجبي
انا الذي عمري اشتياق في اشتيـــاق
و قطر داخل في محطة الـــــــــفراق
قصدت نبع السم وشربت ســـــــــم
من كتر شوقي وعشمي في التريـــاق
!!!! عجبي


انا الذي عشت الزمن مضيعـــــــــه
بروح حزينة معفنة مضعضعــــــه
زرعتشجرة سنط لجل انجــــــرح
لقتها شعر البنت و مفرعــــــــــــه
!!!! عجبي

لو فيه سلام في الأرض وطمان و أمن
لو كان مفيش و لا فقر و لا خوف جبن
لو يملك الانسان مصير كل شـــــــــــئ
انا كنت اجيب للدنيا ميت ألف ابــــــــــن
!!!! عجبي
العشب طاطا للنسايم و نـــــــــــــــــــــخ
أخضر طري مالهش في الحســـــــن أخ
عصفور عبيط انا .. غاوي بهجه و غنا
ح انزلهنا.. و انشا لله يهبرني فــــــــخ
!!!! عجبي
أوصيك يابني بالقمر و الزهـــــــــــــور
أوصيك بليل القاهرة المسحـــــــــــــور
و إن جيت في بالك .. إشتري عقد فل
لأي سمرا.. وقبري إوعك تـــــــــزور
!!!! عجبي
غمض عينيك و ارقص بخفة و دلع
الدنيا هي الشابة و انت الــــــــجدع
تشوف رشاقة خطوتك تعبــــــــدك
لكن انت لو بصيت لرجليك ....تـقع
!!!! عجبي
حاسب من الاحزان و حاســـــــب لها
حاسب علي رقابيك من حبلـــــــــــها
راح تنتهي و لابد راح تنتهــــــــــي
مش انتهت أحزان من قبلهــــــــــا؟
!!!! عجبي

يأسك و صبرك بين إيديك و انت حر
تيأس ما تيأس الحياه راح تــــــــمر
أنا دقت مندا ومندا عجبي لقيــــــت
الصبر مر و برضك اليـأس مـــــــر
!!!! عجبي
ولدي نصحتك لما صوتي اتنبــــــــــــح
ما تخفش من جني و لا من شبـــــــــح
و ان هب فيك عفريت قتيل إسألـــــــــه
ما دافعش ليه عن نفسه يوم ما اندبح
!!!! عجبي
ولدي إليك بدل البالون ميت بالــــــون
انفخ وطرقع فيه علي كل لـــــــــــون
عساك تشوف بعينك مصيرالرجــــــال
المنفوخين في السترة و البنطلـــــون
!!!! عجبي
لولا اختلاف الرأي يا محـــــترم
لولا الزلطتين ما لوقود انضرم
و لولا فرعين ليف سوا مخاليف
كان بيننا حبل الود كيف اتبرم ؟
!!!! عجبي

أفكار جنونية فى دفتر «هملت» - نجيب سرور

أفكار جنونية فى دفتر «هملت»ء
مهداة إلى :
طلبة المعهد العالى للفنون المسرحية
«يلقاك بالماء النمير الفتى
وفى ضمير النفس نار تتقد»
«يعطيك لفظاً ليناً مسه
ومثل حد السيف ما يعتقد»
(أبوالعلاء المعرى)
* *
ملحوظة - التضمينات النثرية الواردة. هنا مأخوذة من نص-«هملت»-ترجمة الصديق الأستاذ الدكتور عبدالقادر القط.
أيضاح تمهيدى : ظل المؤرخون والمحققون والدارسون يبحثون قروناً عن «دفتر» هملت الذى أشار إليه شكسبير فى المشهد الخامس من الفصل الأول حتى يمكن حل «لغز» هملت المحير والمعجز وحسم الخلافات المستمرة والمعارك الموسمية حوله .. وبعد جرد ومسح المكتبات العامة والخاصة وكذلك مكتبات الجامعات والأكاديميات والصالونات والأديرة فى جميع أنحاء العالم يئس الجميع من العثور على مخطوط الدفتر حتى ولو فى صورة منسوخة أو ممسوخة أو مشوهة أو مختصرة أو محرفة أو متحولة أو مطبوحة أو مصنوحة أو مدسوسة أو مزورة .. كما يحدث عادة وبطريقة منظمة ومدروسة لكنوز التراث الإنسانى المهدد دائماً بالطوارىء الخفية والدورية .. ورغم هذ تمكن كاتب هذه السطور بطريق الصدفة والحظ وبركة دعاء الوالدين من أن يعثر على نسخة موثوق بها من الدفتر المنشود .. أما لماذا يوثق بها فلأنها النسخة الوحيدة فى العالم من ناحية .. ومن ناحية أخرى فعلى من ينكرها أو يشك فيها أن يرجع بها على المرحوم شكسبير نفسه! ولهذا نورد الدفتر هنا بنصه «وبلا هوامش» ـ خاصة وقد انتشرت الدفاتر والهوامش فى عصرنا هذا الحجرى العاشر ـ ونرجو أن يجد فيه المؤرخون والمحققون والدارسون والطلبة ما يمكن أن يكون مفيداً ..
الفصل الأول :
المشهد الخامس :
هملت ـ دفترى : لابد أن أثبت فيه هذا : (يكتب)
«يستطيع المرء أن يبتسم ويبتسم .. ويكون نذلاً .. هكذا فى اعتقادى على الأقل يمكن أن يكون الحال فى الدنمارك»!
من يتزوج أمى ..
يصبح عمى ..
تلك معادلة صعبة ..
هذا حق ..
وبلا شك ..
لكن ما أسهلها فى الدانمرك فإذا كان العم تزوج أمى،
أصبح عمى أس اثنين بلغة الجبر!
فهو العم أخا لأبى وبحكم الدم،
وهو العم .. كزوج الأم،
فيها الواحد،
معنا واحد .
(واحد + واحد ـ واحد)
باقى واحد.
وهو أبى؟؟
باقى؟ أين؟
أين أبى
وإذن عمى اثنان ..
(واحد + واحد ناقص ..)
لكن هذا الناقص زائد،
وإذن واحد،
داخل واحد.
عمى اثنان وواحد،
يعني عمى كل أبى،
أى كتابة ..
فى الدانمارك كأى «حسابه»..
فيم إذن دوران الرأس،
فى ساقية الفلسفة .. اللغو المكذوب،
وجع القلب من المكتوب وغير المكتوب؟؟
ما من شىء فى الدانمارك،
يحدث صدفة..
كل المنسوب إلى الصدف مدبر ..
كى يبدو من فعل الصدفة ..
يبقى أن المنسوب لغير الصدفة،
فى الدانمارك هو الصدفة،
وإذن فهو مدبر..
كى لا يبدو صدفة ..
وهو هنا المطلوب ..
إثباته؟!
* *
عمى أكل أبى،
فأبى داخل عمى،
يعنى عمى يلبس جلد أبى،
بالمقلوب..
يعنى أصبح شبهه،
أصبح شبحه،
أصبح يلعب دوره،
فوق المسرح!
وأبى يلبس عمى،
بالمقلوب،
يعنى أصبح شبهه،
أصبح شبحه،
أصبح يلعب دوره،
فى الكالوس..
يا هملت قلب الناموس،
فإذا الآب العم،
وإذا العم الأب،
سقطت فى الهاوية الأم،
فهى تحب الأب فى العم،
فمن «الشبح» إذن؟!
عمى؟ .. أبتى؟ ..
أم كان «الشبح» اثنين معاً،
كالعرش عليه اثنان؟
ألهذا قال الشيخ الموتور،
الماسور بجوف التنور،
والطالب ثأره!
الشبح ـ لكن مهما تكن وسيلتك إلى هذه الغاية : فلا تلونن فكرك.. ولا تدع نفسك تدبر أى مكروه لأمك!
؟؟ ... ؟؟ ... ؟؟
حتى بعد خيانتها؟؟
إن نغفر حتى للخونة،
ممن يمكن أن نثأر..؟؟
أم أن الغفران على الشهداء..
كما الموت مقدر؟؟
يا أبنى أقسم أن أغفر...
فالغفران خطيئة ..
حين يكون الغدر براءة!
أم يعلم هذا الشبح بأن الأم
خانته لأن العم شبيهه،
فالعذر هنا جد مخفف،
وهو توافر حسن النية؟
أم يعبث بى؟
أو ليس القائل من لحظات..
الشبح ـ آه يا هملت: .. لشد ما هوت! .. تتركنى أنا وقد كان حبى لها من ذاك المستوى..
أم يتحتم مهما كان الجرم،
مما قد ترتكب الأم..
حتى السقطة فى هاوية خطيئة،
ألا نخطىء نحن ونسقط..
كى نجزيها بالمكروه؟ ..
آها أبتى؟!
الشبح ـ دعها للسماء.. ولتلك الأشواك المستقرة فى صدرها.. تخزها وتوجعها!
نادمة أمى والندم التطهير،
والتطهير،
يتضمن معنى التكفير.
الندم دليل براءة،
لا يندم من كان خئونا بالطبع،
لا تدميه الأشواك ،
لا تخز الأشواك وتوجع،
غير «المتورط» فى السقطة!
من منا لم يسقط مرة..؟
من منا من غير خطيئة،
مرحى .. مرحى ..
أمى الخاطئة بريئة ..
مرحى يابله لأشباح!
بلهاء كل الموتى .. بلهاء ..
أم يخفى الشبح الحاقد عنى شيئاً،
شيئاً لا يعرفه إلا الموتى..
وخصوصاً من ماتوا قتلى؟!
أو لم يلمح للأسوار الأبدية ..
تلك المحجوبة عنا نحن الأحياء،
والمكشوفة فى الوجه الآخر للكون؟ ..
الشبح ـ لكن هذه الأسرار الأبدية: لا ينبغى أن تنكشف لأذنين من لحم ودم!
أهناك إذن آذان،
من غير دم أو لحم؟
فهناك إذن عينان وعقل للروح!
ثمة أسرار لا تدركها إلا الروح،
ـ يالروحى النبيئة!
فلماذا لا تدركها روحى،
وهى معى حياً أو ميت؟
أم أن الحى هو الميت والميت حى؟!
العالم يهفو لنبى!؟
أأبى حى؟ أأبى ميت؟
أم ماذا؟ .. يا وجع القلب!
لو أملك أن أبدل كل الأسماء ..
لأسمى كل الأشياء،
وكأنى أخلقها خلقاً آخر،
سميت الفلسفة .. النقمة،
اللعنة .. لا حب الحكمة!
أم أمى سقطت مغتصبة،
وبرغم الأنف،
والأنف يمرغ فى الطين،
فى المرحاض،
لكن يلجمها الخوف!
والخوف دليل براءة!
أعرف أمى،
أمى لا يمكن أن تسقط،
خوفاً.. بل تسقط مسبية..
أو مكتوفة،
أو مخطوفة،
أو نائمة .. أو معمية، وأبتاه!
أوشك أجزم أن السم،
كان معدا لردى العم،
ويعلمك أمى،
لكن ـ وبحكم الشبه السابق إثباته ـ
أخطأ للعم طريقه!
مرحى .. مرحى ..
حتى الأرواح تمارس فن الخبث
حتى الشبح قناع!
الشبح : لقد قيل للناس إن حية لدغتنى وأنا نائم فى بستان لى . وهكذا خدعت بقصة موتى الرائفة كل آذان الدنمرك خدعة بشعة لكن فلتعمل أيها الفتى النبيل أن الأفعوان الذى لدغ أباك فى حياته يلبس الآن تاجه!
لنقل فرضاً..
قتل أبى بدلاً من عمى
عرفت أمى
لكن بعد فوات الوقت
سقطت أمى فى فخ الصمت
تكشف للدنمرك الخدعة؟!
سوف يكون العم الحى شهيداً
بطلاً .. ملكاً للدنمرك
وتضيع حقوق ولى العهد!
ليس يجوز لملك أن يغتال آخاه
وإذا كان لملك أن يعتال أخاه
فهو قمين أن يغتال الشعب!
وابن الملك الغادر
سوف يكون الملك الغادر
بعد أبيه!
الدنمرك تحب الغدر
شرط يظل السر ببئر
أما حين يفوح: يجاوز حد القصر
فهى تكون مثالاً للطهر
تغضب غضبة رجل واحد!
بقى الفرض الثانى ـ وهو الصمت المفروض ـ فعلت أمى هذا ـ سقطت فى الهاوية بريئة ـ بالمنطق كيف يبرر حتى نتن خطيئة : ـ ثمة يا أبتاه خطيئة ـ لكن من منا لم يسقط! ـ الإنسان سقوط : ـ أو ليس الميلاد سقوط : ـ فى هاوية العالم ـ ولهذا تقلبنا القابلة المشئومة ـ تمسكنا من قدمينا زرع بصل ـ فنرى العالم معدولا ـ ونعود فنقف على القدمين ـ لنرى العالم مقلوباً : ـ أم نقلبنا البومة كى لا نعرف أن العالم يقف على رأسه؟ ـ سوف أسجل فى دفترى الأسود ـ يمكن أن تسقط أم ـ وتظل الأم! ـ وقبيح بالأبناء هوان الأم: ـ سمعاً .. سمعاً .. يا أبتاه : ـ فإلى نهر النسيان! ـ لا كى ننسى ما قلناه ـ لكن كى نصطاد من النهر ـ ما نحن نسيناه! ـ قال الملك وبعد التتويج:
الملك : ـ اتخذنا زوجاً من كانت زوج أخى من قبل، وملكيتنا الآن، وشريكتنا على عرش هذه الدولة المتهيئة للحرب:
ما كنت رأيت الشبح ولا كلمته ـ لن انسى هذى الملحوظة: ولكى أستيقن من أنى لن أنساها ـ سوف أسجلها فى الدفتر ـ بالقلم الأحمر ـ «ما كنت رأيت الشبح ولا كلمته» ـ لكن بالروح نبية : ـ ولقد جاء التتويج سريعاً ـ هذا مقبول .. ـ وبحكم العادة يحدث ـ فى الدنمرك وغير الدنمرك ـ : ـ لا شىء هنا يبدو للعقل غريباً : ـ لكن زواج الآخ من أرملة أخيه ـ أمر بأباه الله ـ فى الدنمرك : ـ ما يأباه لله ـ تأباه الدنمرك ـ مفروض هذا: ـ فلماذا لم تغضب غضبة رجل واحد .. ـ ضد زواج قد حرمه الدين؟! ـ أم أن الدنمرك ـ تضع الملك على عرش الله ـ والله على العرش الملكى ـ هذى نقطة : ـ تثبت أن الدنمرك ـ لا يعنيها ما يعنى الله! ـ محض نفاق .. ـ هذا دين الدنمرك ـ ويجوز الخوف، كما الجم أمى،
فغدت فى القتل شريكه
وغدت فى العرش شريكه
وبقيت ولى العهد
الجيم كل الناس!
لكن زواجاً تم بهذى السرعة
وزواجاً قد حرمه الدين
يفشى الرغبة فى تغطية السر
هذا فرض معقول!
لكن السر؟!
مازال بقاع البئر
فلتهبط بالتدريج إلى القاع
وبكل حذر ..
الدولة متهيئة للحرب!
هل يعقل أن زواجاً هو بالدين محرم
تم بهذى السرعة
كان ضرورة
فرضتها الحرب المتهيئة لها الدنمرك؟!
والحرب .. لماذا؟
قال الملك وبعد التتويج:
الملك : ـ والآن ننتقل إلى ما تعلمون من أمر فور تنبراس : يبدو أنه لم يقدرنا حتى قدرنا أو لعله ظن أن موت أخينا الراحل قد حل عرى دولتنا وأوهى بأسمها فعاد إلى حلمه ذاك فى السيطرة وأرسل إلينا بما يسوءنا يطلب أن تسلم إليه تلك الأرض التى تنازل عنها أبوه، بعقود وثقها القانون لأخينا المقاتل الباسل!
أوشك أن أصطاد الأشباح
فى قاع البئر.
الروح .. الروح نبية!
فلماذا ظن الضعف بعمى
بيننا كان يخاف أبى .. والحلم قديم
فى السيطرة على جزء من أرض
أجبر فيه علي التسليم ؟!
ولماذا عاد عدو الدنمرك ليحلم
وبهذى السرعة
بل يتحدى عمى
بيننا كان يخاف أبى؟!
ولماذا ظن بأن الدنمرك .
ضعفت .. وهنت ـ .. حلت ـ بعد أبى المقتول عراها؟!
كان أبى كالصخرة
فى وجه الحالم والحلم
وانزاحت فى تيار السم
الجارى فى مجرى الدم!
لحساب الطامع فى الأرض .. عدو الدنمرك
أم لحساب الطامع فى العرش .. العم ..
أم لحساب الاثنين معا .. بطريق الصدفة
والصدفة فى الدنمرك مدبرة كى تبدو صدفة؟!
هل يمكن أن يغتال أبى
لحساب عدو من «خارج»؟
عندئذ يغدو «الخارج» داخل
و«الداخل» خارج
فمن القاتل؟؟
ما الحرب إذن يا أبتاه
ما الحرب سوى «التمثيل»
مهلاً ... مهلاً
أذكر أنى قلت «التمثيل»
الملكة : ـ إذا كان كذلك فلماذا يبدو أمرك شاذاً على هذا النحو؟!
أعرف «يبدو»
أعرف ما تعنى الأقنعة .. الأزياء
يا أماه!
بين العرس وبين المأتم
فى التمثيل
«يبدو» أن المرء
نفس المرء
وهو «قناع»
ـ يبدو «يا سيدتى» .. بل هو الحق . فلسب أعرف «يبدو» هذه وليس ردائى الحالك. يا أمى العزيزة : ولا ملابس الحداد المألوفة ولا زفراتى المصعدة أو النهر الدافق من عينى: أو الغم البادى على وجهى ولا كل ما يتخذ الحزن من صور وأشكال هى وحدها التى تنبىء بصدق مرى. هذه حقاً «تبدو» فهى أفعال يمكن أن يمثلها المرء لكن فى باطنى ما يعجز التمثيل أما هذه فليست إلا حليا ومظاهر للاسى!
العالم مسرح
وأنا لست ممثل
تلك هى المأساة!
روحى فى الحق نبية!
قلت مراراً!
والحرب هى «التمثيل»
والتمثيل «الحرب»
ليس أمامى غير الصمت!
هيا نرجع خطوة
كى نتقدم خطوة
«ما كنت رأيت الشبح ولا كلمته» :
ـ أبى .. يخيل إلى أنى أرى أبى!
هوراشيو : ـ أين يا سيدى اللورد؟!
كان رآه صديقى
لكن لم يخبرنى بعد
وسيخبرنى بعد قليل
ـ فى عين عقلى يا سيدى!
عين العقل .. وعين الروح
روحى فى الحق نبية!
ـ روح أبى فى السلاح . إن وراء ذلك أمراً، يخيل إلى أن فى الأمر شراً ! يا روحى اسكنى فسينهض العمل الخبيث على مشهد من الناس ولو غطته الأرض جميعاً!
فى خطر يا أرض الدنمرك
خطر تستشعره الأشباح
أطياف الموتى
فى خطر يا هملت
خطر تستشعره الروح
حين تكون نبية
خطر يستشعره الشعب الملجم
حين يكون على العرش .. الزانى ..
قاتل ملك الدنمرك!
وتجىء الحرب غطاء للسر
وقناعاً يخفى وجه القاتل
والقاتل يصبح مثل الغازى
والغازى مثل القاتل
وسواء فى التمثيل هزيمة
يا أرواح الموتى .. أو نصر
إن السر ببئر!
هوراشيو : ـ والليل والنهار إن ذلك لغريب :
هملت: مادامت غريباً فلنرحب به إن فى السماء والأرض يا هوراشيو أشياء لا يعلم بها علمك.. إن العصر لفى خسر يالها من نكاية لعينة أن أولد لأصلح ما فسد!
الفصل الثانى :
المشهد الأول :
أنا لا أحسن قول الشعر
فى داخلى الشاعر ميت
لكن شاعر
يولد ميتاً من يولد شاعر
كان علينا أن يولد فى أيدينا السيف
نشهره في وجه الأم المطحونة من آلام مخاض
فى وجه القابة الفاغرة الحجر كما المرحاض
فى وجه الآباء الشهوات القاذفة بنا
فى فرج القبر:
فى وجه العالم موبوءاً بعداء الشعر!
تنتظر نبيا يا خلى «يحمل سيفاً» ؟ ـ يا خلى مدام الشعر ـ قد أصبح فى عالمنا الزيف ـ من خوف السيف ـ يا خلى كيف يكون السيف ـ حتى لو حمل اسيف نبى؟؟ ـ يا خلى .. يا خلى .. كيف ؟؟ ـ «وهل أبيحت نساء القوم عن عرض .. للعرب إلا بأحكام النبوات؟؟ ـ
إنى أنتظر نبياً لا يحمل شيئاً. ـ لا يحمل حتى الرأس على الكتفين ـ ما دامت تقطف : ـ لا يحملها فوق الكف ـ ما دامت تخطف تقصف : ـ لا يستشهد : ـ انتظر نبياً لا يحمل حتى كلمة! ـ فالكلمات على أكتاف الموتى ـ من أزمان لم تلق الرحلا ـ والسفر يلوح بغير نهاية : ـ انتظر نبياً لا ينتظر أحد ـ يأتى وبروح كما الطيف .. ويضحك ـ من فوق السحب .. ولا يبكى ـ بدموع السحب على العالم! ـ انتظر نبياً يتقن فن التمثيل .. التهريج ـ فن خيال الظل : ويقدم يوم التتويج .. دراما التتويج! ـ للملك المأبون وأروع العابه ـ كى يضحك كل تيوس العرش ـ من أنفسهم! ـ أنتظر نبياً يمسك مروحة من ريش نعام ـ من «خلف» الملك يمروح .. يستجدى الأنسام ـ كى يفهم سر المهنة ـ ببلاط السلطان ـ كى يصبح «خلف» السيف فلا يؤخذ غرة ـ والدولة متهيئة الحرب! ـ أنتظر نبياً يهوى فن التمثيل ـ فالتمثيل الحرب ـ والحرب التمثيل ـ أنتظر نبياً يا خلى، يتقلب فى كل الأدوار ـ فى دور الساحر والكاهن ـ فى دور الراقص والمنشد ـ فى دور القائد والتابع ـ فى دور الداعر والقديس ـ فى دور الشاعر والثائر ـ ومحب الحكمة والجاهل ـ والمتجاهل ـ كى يفهم كيف يموت الشعراء ـ ولماذا كانوا الشهداء ـ دوما إن حملوا الكلمة ـ أو حملوا يا خلى السيف ؟! ـ وأنا شاعر ـ وبحكم النص ! ووقعت أسيراً بين الأمراء ـ ما أدركت الأمراء ولا أدركت الشعراء ! ـ يا أوفيليا منذ اليوم أنا المجنون! ـ فالعصر لعين وخئون! ـ ما دامت أمى يا أوفيليا خانت ـ فالعالم : كل العالم خائن!
ـ آه يا عزيزتى أوفيليا. أنى لا أحسن نظم الشعر : وتعوزني الصنعة لأعبر عن آلامى!
.. لكن أباك هو «الكاهن»،
يبدو أن أباك يهودى،
يتخفى فى الزى الدنمركى،
فيه طباع الأفعى .. حتى صوته،
فيه فحيح عبرى،
عندى ألف دليل،
لكن لن أستبق القول!
أيكون أبوك مدبر هذى الصدفة،
قتل أبى .. وزواج العم بأمى،
والصمت المطبق فوق الدنمرك،
والحرب على الأبواب؟!
الشك .. الشك .. الشك،
كنت كتبت لأوفيليا،
من شعرى بضعة أسطر:
« ـ شكى أن الأنجم نيران،
شكى أن الشمس بلا دوران،
شكى أن الحق كذب،
لكنى لا شك أحب!»
لا .. أوفيليا .. يا بيضة أفعى،
شكى حتى فى أنى أحببتك،
شكى حتى فى الشك
قواد فى الحق أبوك،
نتن الرائحة «يبيع سمك» : ،
فالشرفاء بعالمنا قلة،
«قد تلد الشمس الدود بجثة كلب ميت.»
وأنا كلب ميت،
لكن أصلح للتقبيل .. وللتمثيل،
هاتى قبلة!
يا أيتها الكلبة بنت الكلب،
لا .. فالنتن يفوح،
من شفتيك .. نتن أبيك،
ماذا تلد الأفعى حبلى الشفتين سوى السم،
الكلمات المسمومة تولد ناقصة العمر،
أو زائدة العمر،
قبل الشهر الأول أو بعد الشهر التاسع،
والحبل السرى بضم السين،
كالحبل السرى بكسر السين،
أما حبل الكلمات الطاهرة الذيل،
فيقص ليصبح بعد قصص،
يولد منذ المهد غصص،
هيا نختصر المشوار ونصنع جنساً،
ونمارس باسم «الحب» التهجين!
يمتحن جنونى يا أوفيليا بالمكر أبوك! ـ سأريه فنون السكر بكل جنون! ـ يسألنى ماذا تقرأ : ـ جاسوس فى قلب القلعة ـ يتقصى كل الكلمات! ـ يكفى أن يعرف أعداؤك ـ ماذا نقرأ ـ كى تؤخذ فى الليل بغرة ـ وأبوك أعد الخطة للأمر : ـ لم يبق سوى الأشباح ـ تتجول قبل الفجر ـ منذ اغتيل أبى بالسم ـ وسرى السم بكل النمرك! ـ لو أن الأشباح تموت .. ـ لانتحرت كل الأشباح: ـ واأبتاه: ـ «ألفاظ .. ألفاظ .. ألفاظ» : ـ إنى أقرأ ألفاظاً لا كلمات : ـ أما عنوان كتابى ـ فهو «الألفاظ الملفوظة»ـ من تأليف الموتى الملفوظين ـ من كل قبور العالم ـ روجع حقق لفظاً لفظاً ـ من خبراء قدامى فى تلفيظ الألفاظ ـ لكن ضاع المخطوط الأصلى ـ واأسفاه: ـ فابحث معنا .. ومع الشرطة : ـ يسألنى ما موضوع الألفاظ؟ نفس الموضوع : ـ طبعاً لم تفهم شيئاً: ـ أعنى أن الموضوع هو الألفاظ ـ الموضوع بها الموضوع : مثلا. مثلا ـ كل الأشياء المنتنة بكل الأشياء ـ يمكن أن توضع فى لفظ. «فضيحة» فإذا شئت الجمع نقول ـ «فضائح» : ـ وهنالك جمع مذكر ـ وهنالك جمع مؤنث ـ وهنالك جمع التكسري . التهجين ـ للاثنين معاً ـ ليس هنالك جمع «سالم» ـ فى الدنمرك! ـ ويسود الخطأ الشائع ـ من أن الذكر هنا لا يحبل ـ لكن ثمة فى الدنمرك تجارب ـ تجرى فى هذا الموضوع : ـ والأمل كبير فى رأى العلماء ـ بفنون الحمل ومنع الحمل : ـ هذا يعنى أن «القوم» نساء بالإمكان ـ وغداً يصبح أصل الإنسان ـ لا آدم .. بل حواء : ـ سيدتى.. أنت أب لأوفيليا ـ هيا نصنع حباً .. هيا ـ هيا نلد الأطفال من الإست! ـ والعصر السبت! ـ إنصرف الآن الثعبان : ـ دخل أثنان من الأعوان: ـ فلنلعب هذه المرة بالألغاز! ـ حالكما حال البسطاء: ـ فلماذا تأتى كلماتكما ـ فى زخرفة لباس المومس؟!
ـ سجن يا أرض الدنمرك!
روزنكراتس: ـ وإذن كل الدنيا سجن!
هذا حق . المأبون يقول الحق : لكن حتى هذا يحدث ـ فى الدنمرك : ـ أن المأبونين يقولون الحق ـ من فرط النشوة أم رغماً عنهم؟ ـ أم كى يخفوا حقاً أبشع منه؟ ـ أم من باب الحوط الواجب للمستقبل ـ دول .. دول .. يا أيام : كان أبى ملكاً بالأمس ـ يحيا ملك الأمس! ـ عمى صار الملك اليوم ـ يحيا ملك اليوم! ـ وغداً يأتى ملك آخر ـ يحيا الملك الآخر ! ـ تعب القوم وبحث كل الأصوات ـ والزمن مخيف ! ـ لو لم تأتى الدولة بعد الدولة ـ لو لم تكن الجولة بعد الجولة ـ لأرتاح المابونون ودامت للعهر النشوة. ما قالوا أحياناً رغماً عنهم ـ شيئاً قد يبدو فيه الطهر : ـ أعرف «يبدو» : ولهذا «يبدو» أن القوم ـ «يبدون» لنا كالقديسين ـ لا مأبونين: هل يمكن أن يزنى الفكر ـ يا أوفيليا بالفكر؟ ـ يمكن جداً فى الدانمرك ـ ما من شىء فى الدنمرك محال ـ غير الطهر. ـ واأبتاه. ـ لتدوى فى أروقة القصر ـ ضوضاء العربدة ... السكر ـ لتغيظ الأطياف .. الأرواح .. الهائمة مع الفجر . ـ تلبس أردية الحرب ولا حرب ـ الشبح أسير الفجر .. الموت ـ كالإنسان أسير القيد .. الصمت. ـ صاح الديك ـ يا أبتى أم ما زالت فى الليل بقية؟ . يا نار جحيم جوالة. والملك العاهر ما زال يعربد ـ فى جنبات الماخور والمخدع ـ والموسيقى طلقات مدافع ـ فالدولة متهيئة للحرب ـ بطريقة أمى! ـ مرحى فلأكن القواد ـ بفراشك أمى .. والخادم ـ والبواب! ـ مولاتى .. هل يلزم شىء ـ لتمام المتعة والنشوة ـ وتمام الشهوة؟!. شكراً يا ولدى ـ عفواً أمى ـ إنى يا أمى بالباب ـ رهن أشارة ـ أو رهن مجرد آهة ـ من آهات العشق . ـ ويل للدنمرك من اليوم الآتى ـ ويل لللاطة محنىى الظهر!
يأتى من بعدك ـيا خلى ـ من بعدى،
من يحكى إنا لم نحن،
فى الليل اللوطى ظهوراً،
يأتى من يحكى،
أنا كنا فى الزمن المأبون فحولاً،
فنكحنا حتى الغيلان،
كتأبط شراء!
إنى انتظر نبياً لا ينظم شعرا،
كدخان يتصاعد من كف المحرقة.. المذبح،
يحمل آهات القربان،
انتظر نبيا لا يذبح،
لا يسجن .. لا يؤسر . لا يطرده الغربان من الأرض،
لا يلجأ للكهف .. المحبس .. والمعزل،
يا خلى إنا أشباح،
لا تلد الأشباح سوى الأشباح،
تقذفنا الأرحام ودون سلاح،
فى المعمعة .. فنقتل دون ثمن،
من ريش الحدآت الدموية،
نتخذ كفن!
جيلد نستيرن: ـ ماذا تقول يا سيدى اللورد؟!
ـ أى شىء لكن فى الموضوع!
لست بشاعر . ـ لكنى أقسم أن أصنع شعراً من دود برازى ـ وأبارز حتى الدود! ـ فالجثة تبقى حية ـ حتى آخر نفس من آخر دودة! ـ يا أيتها الأشباح الموءودة ـ هل يسرى الدود ـ حتى فى الأرواح؟ ـ ما جدوى أن نختار الألفاظ جميلة ـ ما جدوى أن نزرع فى المرحاض خميلة ـ ما جدوى أن نشدو بالألحان خفيفة ـ والألحان ثقيلة ـ يا خلى والعهر فضيلة؟ ـ جوق التمثيل سيأتى بعد قليل. ـ فلننظر يا هوراشيو فى قائمة الأدوار ـ دور الملك الداعر ـ دور الملكة أمى ـ يا هاوية ليس لها من قاع .ـ دور كبير الوزراء القواد ـ دور أوفيليا بنت القواد كبير الوزراء القوادين . دور الأبواق الأعوان الغلمان ـ الخصيان المداحين المحترفين الأدياتية . ـ لا فرق لديهم بين العرس وبين المأتم ـ عاش .. ومات . ـ مات ... وعاش . ـ دور الحفار الساخر ـ دور الشبح المصهور بنار الغيظ ـ يبقى دور الشعب ـ من سيقوم بدور الشعب؟! ـ وهنا أكتب ملحوظة. ـ «التمثيل هنا ممنوع ـ ـ منعاً باتاً.» ـ المصيدة معدة ـ للفئران ـ ومعد فى «المصيدة» الطعم! ـ الدودة تجذب للشط الحوت ـ فإذا الحوت الدودة ـ والدودة حوت! ـ هم يخشون الكلمة ـ حين تكون السهم برحلة صيد ـ حين تكون الصقر بغير عصابة ـ لكن حين يدب الرعب ـ فى أوصال الكلمة ـ تصبح لفظاً أو كمية حبر ـ محض هواء نتن مر من الرئتين ـ عاد إلى الرئتين ـ آهة نشوى فوق سرير مفتوح الفخذين ـ والدنمرك سرير ـ وسرير كل العالم ـ كل يزنى بالعالم . ماذا فى وسع «الفروج» الدنمركى . لا تنتحروا . ـ فلينتحروا هم لا نحن! ـ مهما كان جحيم الحزن ـ لا تنتحروا فالمنتحر هو المهزوم. ـ «المصيدة» معدة . ـ لا تبنوا فوق الجثث المدنا ـ فالجثث تذوب تغوص لجوف الأرض ـ تصنع أبخرة .. نيراناً تصبح بركاناً .. طوفاناً ـ تعصف بالمدن الرازحة على الموتى ـ والبائلة على صفحات .. على كلمات ـ كتب الموتى البردية!
ـ .. وسيضحك المهرج من تدغدغهم أيسر الفكاهة .. وستعبر اليسدة عن أفكارها كما تشاء وإلا تعثر الشعر المرسل!
هل يمكن أن ينتحر الإنسان،
حتى بعد الموت؟
منتحراً .. يأتى للدنيا،
ينتحر .. لكى يذهب عنها،
منتحراً .. هل تم خلاص؟!
هيا نقل الشعر..
رمزا .. من رمز .. فى رمز،
كى تحسب بين الشعراء،
لا نوصم دونهم بالعجز،
«الذئب يوشوش فى أنات القز،
والدودة تضحك من أفبيه البز،
تنين يشدو من قلب الأرز،
صبرا يا أرز على الأرز،
فالموز كما سرب إوز،
يطفو ويغوص على در اللوز،
والرومان .. الرمان .. قنابل ذرية،
لو رومانة!
يا شجر اللبلاب الطارح كمثرى،
إنا أسرى،
إنا اسرى؟»
قلنا يا خلى الشعر . ـ فلنقل السجع المعروف عن الكهان ـ أو دعنا نقل النثر ـ أو دعنا من كل فنون القول ـ مادام النطق خيانة؟ هيا نسترجع قائمة الأدوار ـ من سيقوم بدور الموتى؟ ـ الموتى قاموا بالأدوار ـ قاموا .. ماتوا ـ والأشباه اليوم على المسرح؟ وهنا أكتب ملحوظة . ـ «التمثيل هنا ممنوع ـ منعاً باتاً» . ـ تمثيل الموتى تمثيل بالموتى ـ والويل لنا نحن الأحياء . لو عرف الموتى التمثيل لعاشوا ـ لكن واأسفاه؟
ـ أى الممثلين هم؟
روزنكرانتز ـ أولئك الذين اعتدت أن تسر كثيراً بتمثيلهم فرقة التراجيديا فى المدينة.
وما الذى دفعهم للرحيل؟ ومقامهم خير لهم ربحاً وشهرة؟
روزنكرانتز ـ أظن أن كسادهم يعود إلى ما ظهر أخيراً من بدعة.
ـ ألم يزالوا موضع التقدير كما كانوا حين كنت فى المدينة؟ أمازال الناس يقبلون عليهم؟
روزنكرانتز ـ لا يا سيدى اللورد .. لم يعودوا كذلك؟
كم يتغير هذا العالم: ـ ثمة شىء يحدث للمسرح ـ وإذن ثمة شىء يحدث للدنمرك : ـ أو بالعكس ـ فالدنمرك المسرح : ـ والملهاة هى المأساة ـ والمأساة هى الملهاة : ـ كيف نضم الإثنين معاً ـ فى اسم واحد؟ ـ الملساة؟ ـ المأهاة؟ ـ هذى تسمية مقبولة ـ لكن ليست معقولة: ـ وهو المطلوب اليوم ـ لجميع الأسماء! ـ والفارس لا يستخدم سيفه ـ إلا حين تبين حدود الأسماء ـ ويبين الفارق بين الأشياء ـ فإذا رفع السيف الأعمى ـ حين تكون الأشياء عماء ـ كان السيف من السياف براء ـ حتى لو كان السياف نبيا ـ يا خلى يا من تنتظر نبيا يحمل سيفا ـ «السيف والرمح قد أودى زمانهما، فهل لكفك فى عود ومضراب؟!» يبقى من قائمة الادوار ـ دور «العاشق» : ـ أوصيكم بعدى بالعشق، ـ والعشق مدى التاريخ مصارع : ـ والموت وراء العشاق : ـ العاشق لا ينتظر جزاء ـ فجزاء العاشق أن يذبح فى الجزية ـ والمذبوح العاشق يكره ـ ذابح عشق أو عاشق ذبح : ـ لست أسيغ بطبعى هذا الدور ـ وهنا كتب ملحوظة : «التمثيل هنا أيضاً ممنوع» ـ أما «المضحك» فأنا أعشق دوره : ـ فهو نبى ـ أنتظر نبيا يلعب دور المضحك ـ حتى يضحك كل الأدوار! ـ «فإن تعش تبصر الباكين قد ضحكوا ـ والضاحكين لفرط الجهل باكينا» ـ لكن شرط يكون المضحك ـ فى الدنمرك المبكى ـ أو بالعكس ـ «والتمثيل هنا تمثيل بالتمثيل ـ أما «السيدة» الملكة ـ فى التمثيل ـ الشاعرة بأن الذنب عظيم ـ إن صحت أقوال الشبح الهائم ـ بين الفجر الفاجر والذعر ـ فلسوف تقول الشعر المرسل : ـ مثل الشعر المرسل فوق الكتفين ـ يسقط فوق الظهر إلى القدمين ـ يكنس من خلف الملكة ـ ما قد يسقط من دنس الفخذين : ـ و«المصيدة» معدة ـ من تأليفى ـ والإخراج ـ مثل الفتح على الخراج : ـ وهمو يخشون المسرح ـ يخشون الشاعر حين يكون ـ شاعر مسرح : ـ أما حين يكون (..) : ـ فالشاعر فاكهة الموسم : ـ ولهذا ندر الشعر درامياً ـ ندر الشعر نبياً فى الدنمرك : ـ ولهذا أهوى دور المضحك!
روزنكرانز ـ .. لكن هناك يا سيدى عشا من الأطفال. صقور صغيرة تصيح فيعلو صوتها فى الجدل على صوت الآخرين وينالون أعظم استحسان. هؤلاء هم البدعة فى هذه الأيام: وإنهم ليملأون بصياحهم «المسارح العامة»، هكذا يسمونها حتى أصبح كثير من حملة السيوف يخشون حملة ريس لاوز، ولا يجرؤون أن يذهبوا إليها!.
ـ ماذا؟ أهم أطفال؟ ومن يدير شئونهم؟ ومن ينفق عليهم؟ وهل يواصلون المهنة بعد أن يصبحوا عاجزين عن الغناء؟ وإذا غدواهم أنفسهم ممثلين كباراً .. وهو المرجح إذا لم يجدوا وسيلة للعيش خيراً من هذا.. ألن يشكون من ظلم الكتاب حين يضطرونهم الآن إلى التنكر لمستقبلهم؟!
روزنكرانتز ـ لقد جرت أحداث كثيرة بين الجانبين: لم يتورع الناس أنفسهم عن حفزهما إلى مزيد من الخصام. وأنى حين كانت المسرحية تعدم من يدفع ثمنها ما لم ينته الشاعر والممثل فيها إلى تبادل الضرب والسب.
فليكن الأطفال صقوراً ـ مادامت كل صقور العالم ـ تتخاطف كل الأطفال ـ لا تغريد اليوم ولكن أمر ـ والأمر الصمت : ـ فالصوت يجر إلى الفرخ الموت : ـ ليست بدعة : ـ من يحمل سيفاً يخشى من يحمل ريشة ـ من جنح أوزة ـ قد يكتب بالريشة كلمة ـ تكسر سيفاً ـ لكن فى صمت ـ كى لا يسمع حتى صوت القلم على القرطاس : ـ لكن أخشى ما أخشاه ـ أن يصبح أطفال اليوم صقور للاطفال : ـ ويل للدنمرك من اليوم الآتى ـ ويل .. ويل للشعراء: ـ يا أبواب جهنم : ـ التمثيل هنا ممنوع ـ بالنص وبالإخراج ـ وبإجماع الفرقة : ـ وبرغم جميع حروف الجر الخطافية ـ للسجن أو المشنقة أو الخازوق ـ أو للصلب كما الحلاج على شاطىء نهر الدم: ـ «والصلال التى يخاف أذاها .. ـ شرها فى الرؤوس والأذناب»: ـ ذنب الأفعى ناب ـ ناب الأفعى هو «بولونياس» ـ وهو كبير الوزراء : ـ سوف أريك جنون جنونى .. فأر القصر : ـ فالمصيدة معدة ـ للفئران ـ والدنمرك المسرح: ـ زرعوا الفرقة ـ بين الفنانين بأية فِرقة ـ بين الشاعر والفنان ـ حتى بين الشعراء ـ فإذا الإنسان عدو لأخيه الإنسان ـ فى الدنمرك الدولة ـ صارت غاية ـ يأكل أفيَّها الأقوى لحم الأصلح : ـ ثم تجىء الحرب المسرح ـ بعد الحرب: ـ ثم يقوم المسرح ـ من فوق الأطلال ـ جوق الندابين معد ـ من أعوام «قبل الحرب» : ـ تبقى الفرق الجوالة ـ والجولون من الشعراء ـ والجوالون الآفاق ـ بحثاً عن مأوى .. عن لقمة : ـ والطرد .. الطرد ـ والهجرة والتهجير ـ مطرود من كل العالم ـ من يطرد من أرض الدنمرك!
ـ إنى مجنون حين تهب الريح من الشمال والشمال الغربى، أما حين تهب من الجنون، فإنى أميز بين الفأس والمنشار:
هذى أيضاً ملحوظة
لكن ملحوظة من يكتم غيظه
من ذيلين لفأر واحد
هو «بولونياس»
جاءا كى يمتحنا عقله
كثرت فى القصر الفيران!
فرق التمثيل الملكية.
وانحط المسرح .. لا غرو!
فلأكتب أن المسرح يمكن فى الدنمرك
أن ينحط إلى أعلى:
بولونيوس: ـ لقد حضر إلينا الممثلون يا سيدى اللورد!
ـ كفى .. كفى :
بولونيوس : ـ على شرفى!
إذن فقد جاء كل ممثل على حمار!
الشرف حمارك بولونياس
والتمثيل كذلك
لا يحسن فن التمثيل حمار
هل يحسن أن يصنع فرقاً للتمثيل
فى القصر أو الدنمرك
هذا جائز
لكن سوف يبين الفرق
للعين الصقرية
بين حمار التمثيل وتمثيل حمار
فانظر من أنت!
واأبتاه!
سابول على شرف بولونياس
وسيأتى ليشم البولة
بغريزة أى حمار
يا شعراء الورق «السولوفان»
والدنتيللا. والشمبانيا
قد تبدو كلمة «بولة»
تعبيراً غير مثقف..
يعنى مقرف؟!
بل ليس يليق بهملت
كأمير .. فضلاً عن شاعر
لكن من قال بأنى لا أتبول
بل زفعل ماهو افذر
والإنسان قذارة
تمشى فوق الأرض على قدمين
وأنا إنسان
إنسان ..!
أكتب فى دفترى الخاص
ما يخطر لى فى بال!
يا دفترى الخاص
لن يقرأك سواى
إلا فأر من فئران القصر
يسعى خلفى .. يقرض ما أقرض من شعر
ينبش فى أفكارى .. فى أفكارى .. فى أشعارى
يبحث فيها عما يدعى بالإسقاط
بولونيوس.
أنت حمار فى التمثيل،
لكن أنت «مثقف»،
فيما «يبدو»!
بولونيوس: ـ إنهم خيرة الممثلين فى العالم سواء فى المأساة أم الملهاة، أم المسرحية التاريخية، أم الريفية، أم الدينية الهزلية، أم التاريخية أم المأساوية الهزلية الدينية التاريخية، ما روعى فيه وحدة المكان وما انطلق فيه الشاعر بلا قيد!
ملحوظة : جاهل ـ بالتأليف وبالإخراج وبالتمثيل ـ كيف بحق جهنم ـ يبقى المرء حماراً .. وهو مثقف ـ يعرف مثل كبير الوزراء ـ هذا كله : ـ ما أكثرها الأنواع الأجناس الألوان ـ فى فن المسرح . ـ لكن الموضوع هو الموضوع ـ واللغز يظل اللغز ـ المسرح أيضاً يجنح للدوران ـ مثل الأرض ـ وشروط المسرح مستوفاة ـ وفق أرسطو ـ فمكان اللعب الدنمرك الرسمية ـ الملكية. ـ والفعل هو «التهويد» ـ ويهودى فأر القصر بولونياس ـ بعد طويل تحرياتى ـ فيما كتب بغير قيود ـ من أشعار أو كتب مقيد ـ لا تندهشوا ـ فاليكم فى الجدل دليلى ـ مفتاح اللغز. بولونياس . - .. إنهم وحدهم من يصلح للتقليدى والحر .
هملت - أى «يفتاح» ياقاضى إسرائيل أى كنز كان لديك بولونياس .
بولونياس . - وأى كنز كان لديه ياسيدى اللورد ؟
هملت - بنت حسناء .. واحد لا غير .. كان يحبها حباً جماً .
بولونياس . - ( لنفسه ) مازال فى أبنتى .
هملت - ألست على حق يايفتاح العجوز ؟ .
بولونياس . - لا تدعنى يفتاح ياسيدى اللورد فاِزن لى بنتا أحبها حباً جماً .
هذا لغزى - لغز العم .. الأم . - لغز السم - لغز الشبح الهائم فى نيران الغيظ .- لغز كبير الوزراء . - لغز أوفيليا . - لغز الحرب على الأبواب - قبل الحرب وبعد الحرب . - لغز الغازى الطامع فى أرض الدنمرك - لغز الدنمرك لملكية - لغز الشعب الصامت . هذا لغز الألغاز - فى مأساتى أو ملهانى - وسيكتب نقاد العالم ـ ليردد من خلفهم الخصيان ـ من نقاد الدنمرك المنكوبة - بالجوقات وبالأبواق - أطنانا من كتب التفسير - حتى عن كيف يبول أمير - إلا عن هذا اللغز - لغز كبير الوزراء اليفتاحى .- فهنا سيسود الصمت . - أو فالموت . - فاختر بينهما يامن تأتى بعدى - تقرأ هذا الدفتر - دون هوامش . - واختر بينهما ياخلى الطيب - يامن تنتظر نبياً يحمل سيفاً - إنى انتظر نبيا يفهم سر المهنة - وخصوصا فى فن المسرح - يفتاح القاضى يلبس وجه كبير الوزراء - ويجوس بأروقة القصر - وبحكم المهنة يغزو الدنمرك من الداخل - والحرب على الأبواب تجذب عيون النيران الى الخارج - السوس الدائب يقهر قلعة . - مادام كبير الوزراء ممثل - فالملك رئيس فريق التمثيل - والدنمرك الساحة للفرق اليفتاحية - والتهويد .. التهويد .. - هل تعرف أمى أو لا تعرف - ملعوب التتويج .. التقليد .. التشبيه ؟ ما سر رضوخك ياأمى ؟ - الخوف .. أم التدبير .. أم التمويه ؟ - أم أن الملكة تشبه أمى ؟ - يا أيتها الأشباح المصهورة فى نارجهنم - إسرائيل هى الدنمرك .- كل العالم إسرائيل . - فليبدأ منذ الآن التمثيل . - والمصيدة معدة . - «قلدتنى الفتيا فقلدنى غدا .. تاجا باعفائى من التتويج - حتى الآن .. - مازال الفتيان يقومون بأدوار الفتيات .- فتقاليد الدنمرك الملعونة - صارمة فى التمثيل وعاهرة فى الواقع .- كان الأولى لو قام الفتيات بأدوار الفتيان - فالفتيات أقل أنوثة .- فى الدنمرك .- هذى أحدى حسنات كبير الوزراء ـ ألقاضى يفتاح . ـ التهويد ... التأنيث .. التذكير .. التخنيث ـ الطاعون اللوطية ـ تمهيداً للحرب المتأهبة لها الدولة ـ فلنسمع قطعة ـ نمتحن بها الفرقة ـ ليست فرقتنا الجوالة ـ المطرودة من كل مدينة ـ من بين الفرق الرسمية ـ هذى ملحوظة . ـ
- هيا . دعونا نتذوق شيئاً من فنكم . هيا .. قطعة مليئة بالانفعال .
الممثل الأول ـ أية قطعة ياسيدى اللورد ؟
- لقد ألقيت أمامى قطعة ذات مرة . لكنها لم تمثل قط أو مثلت مرة واحدة .
فلتسمعنى نفس القطعة . ـ لكن مهلا .. مهلا هملت . ـ أكتب فى دفترك الأسود ـ ولماذا أطلب نفس القطعة ـ وهنا بالذات الآن ـ ولدى الفرقة ما بجراب الحاوى ؟ محض سؤال . ـ لكن أذ كر أن القطعة ـ كانت لحناً من فرجيل ـ فى الأنيادة ـ عن طروادة . ـ عن طروادة ! ـ ليست صدفة ! ـ «يفتاح » بكل مدينة سقطت أو توشك أن تسقط .
ـ .. قطعة فيها بعينها أحببتها أكثر من غيرها ، حديث إيناس إلى ديدو وخاصة ذلك الجزء الذى يشير فيه إلى مصرع بريام .
تصلح هذه القطعة يايفتاح ـ يا بولونياس ـ تصلح نعيا للدنمرك . ـ يفتاح هو البغل الخشبى .. ـ ولكن فى «مكياج » حصان . لا يمكن أن يصبح يفتاح كبيرا ً للوزراء ـ إلا فى الدنمرك العبرانية ـ والوحش بجوف البغل القابع فى جوف حصان ـ ينقض على طروادة فى الليل الأسود ـ بسلاح كالنية أسود . ـ فليرجع من شاء زيادة للانيادة ـ فتش عن «يفتاح» .. القاضى . ـ فى كل ملاحم هذا العالم .ـ من حوريس إلى طرزان ـ ولشيتا القردة منى ألف تحية
ـ .. سأطلب اليه أن يلقى البقية بعد .. وأنت ياسيدى الكريم أرجو أن نهئ للممثلين مقاماً طيباً .. أتسمع .. لكى تكرم وفادتهم أنهم خلاصة تاريخ العصر !
ألمصيدة معدة : ـ لكن أول شرط للتمثيل ـ ألا يبدو هذى المرة تمثيلا ـ كى لا يدرك يفتاح الثعلب ـ أن الهرة تحت الملعب . ـ هل نتحدى الموت ـ أم نستسلم ؟ ـ الأحياء هم الجبناء ـ حين اختاروا العيش .. أم الشهداء ـ حين اختاروا الموت بعيداً عن هذا العالم ؟ ياخشبتى المقطوعة من شجر الصفصاف ـ ثقل الحمل على أكتافِى ـ من يصلينى بالله عليك ؟ ـ يا أوفيليا اليفتاحية ـ يا أبنة يفتاح القاضى . ما يخرج من بيض أوزة ـ غير إوزة ـ تحسن فن العوم ؟ ـ ماذا يخرج من بيض الأفعى ـ غير الأفعى ـ تحسن نفث السم ؟ ـ لكن يحدث فى الدنمرك ـ شئ آخر ـ تخرج من يفتاح أوفيليا ـ قرد ينجب حية ـ تنجب بوما ـ ويقولون الحب !ـ «حب إيه اللى أنت جاى تقول عليه » ـ ويقولون الشعر ـ «شعر أيه .... دا الكلام اللى فى عنيك ـ خلى أحلى كلام يغير » ـ أطنان كلام فى الحب ـ هيا فالعب مع أوفيليا ـ لعبة حاو أمسك حيه ـ يا أجمل أقبح حورية ماذا فى وكر الصدر ـ غير الغدر الكامن غير العهر ؟ ـ «ردوا السلام ولا السلام دا غالى » ـ «ردوا السلام ومانطلعوش فى العالى».
ـ .. لابد أن أجد دليلا أكثر إرتباطاً من هذا ، والمسرحية هى التى ستكشف عن ضمير الملك ..
* *
« لو قيل لم يبق سوى ساعة
أملت ما تعجز عنه سنة »
-أبو العلاء المعرى-
الفصل الثالث:
المشهد الأول:
- لقد سمعت ما يكفى عن زيف وجوهكن .
منحكن الله وجها واحد فصنعتن لكن
وجها آخر . هزة تأود ولثغة ، وتسمين مخلوقات الله بأسماء من وضعكن وتعتذرن
عن الخلاعة بالجهل .
أقنعة كل المسرح ـ أقنعة كل الدنمرك ـ فى عهد كبير الوزراء ـ يفتاح القاضى . ـ فلننظر فى الأسفار العبرية ـ ماذا بعد «التكوين » سوى الأسفار الملكية ؟ ـ أهنالك سفر خاص بالدنمرك ؟ ـ ما من شك ـ أنا يا خلى لا أعنى الحرفية ـ ما الأحرف .. ماكل الأسماء ـ غير إشارات رمزية ـ هزات تأود ـ لثغات ـ تبديل الأسماء بأسماء ـ تبديل حروف ـ والناس حروف ـ والأدوار حروف ـ وبديل اللاعب لاعب ـ وبديل الميت حى ـ «لايكاد الفتى يجهز إلا عن بديل له مستناب » ـ «إن الذين على ظهر الثرى وطئوا .. يشابهون أناسا تحته دفنوا» ـ أنا لست بمزمار يعزف من شاء ما شاء عليه ـ لى ثقبان ككل الناس ـ ثقب أبصق منه على العالم ـ والآخر «أفعل » منه على العالم ـ لكن ثمة بين الناس أناس ـ تفعل بهما الأشياء الأخرى ـ مما لا يذكر علنا فى الدنمرك اليفتاحية ـ فالدنمرك ثقوب ـ والكل يرى منها الكل ـ لكن يلتمس لكل الناس الأعذار ـ كل الجدران زجاجية .. ـ هذى حسنة ـ أخرى من حسنات القاضى يفتاح ـ لا تقذف بيت الاخر بالأحجار ويكف العار بأن يصبح عار ـ حين يكون العار شعار ـ الدنمرك ـ ثم يسود الصمت ـ لو كان بيدى الأمر لكان شعارى ـ مأيون من يصبح ملكا أو شاعر ـ فى مملكة دمى يفتاح ـ فهو أوزة ـ ذبحت قبل العرس وقبل التتويج ـ كان يولونياس فى الجامعة يجيد التمثيل ـ فيما قال ـ فلقد مثل يوليوس قيصر ـ وهو اليوم يقوم بدور القاتل لا المقتول ـ يبدو أن المسرح حلم ـ يصدق لكن بالمعكوس !
أوفيليا : آه .. بالهذا العقل النبيل المضيع لسان أمير وبصر عالم وسيف جندى !
المشهد الثانى :
أوفيليا : إنك تصلح أن تقوم بدور الجوقة
ياسيدى اللورد .
- إستطيع أن أدير الحوار بينك وبين
حبيبك لورايتكما تتدليان كالدمى فى
مسرح العرائس !
* *
هذا لغزك يايفتاح ـ الدنمرك دمى ـ لكن فرق بين الدمية فوق الخشبة ـ والمشنوق على باب المسرح ـ أو فى الكالوس ـ ألحبل هنا كالحبل هناك لكن العرض ـ غير العرض ـ أعلى الباب أذن أم خلف الباب الملهاة ـ إنى أكره أن أصف اللعبة بالمأساة ـ وا أبتاه ـ أوزوريس ؟؟ يا أوفيليا اليفتاحيةـ إنى ألعب دور المنشد ـ وأنا ألعب دور الجوقة ـ أو بالعكس ـ ولهذا يبدو أنى ألعب كل الأدوار ـ لكن لست بدمية ـ فى مملكة دمى يفتاح أبيك ـ ملك التمثيل أبوك ـ أم ملك الدنمرك ـ التمثيل هو التزيف ـ والتزييف هو التمثيل ـ الان فقط أدركت صموتك ياأمى ـ لكن صمت المسبية لا يغفر المسبية ـ الذنب على رأسك أمى تاج من وحل ـ من تحتك مستنقع وحل ـ من حولك وحل فى وحل ـ فتظنين الأرض مرايا ـ وهى خطايا ـ يا بلقيس ـ ليس العرش بعرشك لكن شبه لك ـ لا يخدعك الزخرف لا تغترى بالزينات ـ القيد بقلبك لكن بيديك أساور ـ وبرجليك الأحجال سلاسل ـ مرحى ... مرحى ـ هل ثمة فى الدنمرك رجال ـ وأنا أيضا لست سوى ثرثار ـ ما الثرثرة سوى تبذير هواء ـ بين شهيق بين زفير ـ كالكلمات السوداء على الورق الأسود ـ وبحبر أسود ـ والطاعون هو الموت الأسود ـ هل ثمة موت أبيض ؟ ـ بالتأكيد ـ وهو الكلمات البيضاء على الورق الأبيض ـ وبحبرأبيض هل ثمة حبر أبيض ـ بالتأكيد ـ الحبر الأبيض لبن العصفور ـ «ساعة أوريانت ما أحلاها ـ ساعة أوريانت لساها ـ أوريانت» ـ ياشعر الإعلانات ـ أمى تدعونى كى أذهب .
- وأنت ياقلبى لا تخرج عن طبيعتك ،
لا تدع روح نيرون تلج البتة هذا الصدر
لأكن قاسيا لأشاذا ..
.... وسيكتب كل النقاد اليفتاحيين ـ ماشاءوا عن لقياى بأمى ـ ليضيفوا للقائمة السوداء أميراً شاذا ـ بعد الملك أوديبوس ـ ما حدث هنا فى الدنمرك ـ حدث بأثينة ـ حدث بطيبة ـ فتش عن يفتاح ـ فتش عن يفتاح ـ وترزياس الكاهن ـ يلعب نفس الدور ولكن ـ باسم بولونياس ـ لنتقدم خطوة ـ لم أقتل عمى ـ حين رأيته ـ وأنا أقصد غرفة أمى ؟ ـ كان يصلى ؟ ـ الصلوات لأمثاله ـ كاستحمام اللوطى ـ لم أقتله لأن الداء ـ فى الدنمرك الملكية ـ صادت مصيدتى فيران ـ ملكا .. حاشية .. أعوانا ـ لكن لم تصد الطاعون ـ ولهذا لم أقتل عمى ـ ماجدوى قتل ملك ـ ماجدوى قتل جميع ملوك الأسفار ـ مادام السفر وراء السفر ـ فى غرفة أمى : ـ أجهزت علي بولونياس ـ هل ثم سبيل يا أماه لقتل البولونياسية؟ ـ الفرس أراها .. والفرسية ـ لست أراها ـ والداء عضال ـ والشبح أنى يستعجلنى الثارـ والقتل بليل الطاعون عبث ـ ياخلى تنظر نبيا ؟ ـ يحمل سيفا ؟ـ الدنمرك تغوص إلى قاع الغمر ـ والطوفان الثانى هو مايشفى الصدر ـ من نيران الغيظ الطافى ـ فوق أكف المستنقع ـ ماذا يجدى السيف ؟ـ يقتل فى الدنمرك الزائف ـ لكن ليس يمس الزيف !
* *
- .. إنك تعلم ياخلى الأوفى
أن الدولة هذى تنهار ..
كانت من قبل زيوس يحكمها
واليوم عليها يحكم طاووس مفتون ..
هوراشيو : كنت تستطيع أن تحافظ على القافية ..
المشهد الثالث :
- .. لا .. إنقبض أيها السيف .......
وأعلم أن لك فرصة أبشع .
المشهد الرابع :
- أى أمى .. بالله لا تمنحى روحك
هذا البلسم المهدئ فتظنى أن جريمتك
ليست إلا حديث جنونى .. ظنك هذا لن
يزيد أن يزيل قشرة عن هذا الموضوع
المقروح .. بينما القيح العفن ينخر فيه
وتسرى عدواه خفية ، إلى كل ما بداخله !
الفصل الرابع :
المشهد الثانى :
- .. كيف يستجوبنى إسفنجة ؟ .. وأى
جواب يتحتم على ابن ملك أن يجيب ؟
روزنكر انتز : أترانى إسفنجة ياسيدى اللورد؟
- نعم ياسيد ى تمتص رضا الملك وهباته
وسلطاته لكن مثلك من الإتباع يؤدى للملك
أجل خدمة أخر الأمر .
يبقيهم فى شدقة كما يفعل القرد بالجوزة
جاعلا أول مايلتقم آخر ما يزدرد فإذا احتاج
إلى ماقد جمعته فما هى إلى أن يعتصرك
أيها الاسفنجة حتى تعود جافا كما كنت ..
* *
المشهد الثالث :
يستدعينى الملك بإسفنجة ـ كى يبعث بى للقتل العاجل ـ فى إحدى السفن الإسفنجية ـ ماذا يمسك بالإسفنج ـ فى قاع البحر فلا يطفو للسطح ؟ـ الحيتان ؟ـ الحيتان بهذا العصر ـ تسبح فى رمل الشطآن ـ كيف يكون البحر ؟ ـ هذى آية آيات العصر ـ الدفتر .. والهامش ـ ياسفن الموت خذينى ـ وخذى أمثالى لجهنم ـ إنا لا نخشى الموت لأنا لم نولد بعد ـ أو أنا لا نولد أبدا ـ أو نولد والسفن معدة ـ سفن الأسفنج ـ سفن المسبيين ـ من الزنج ـ والمرفأ ياخلى اللحد ـ ياخلى قد بان السر ـ «بان على حبة من أول مابان » !
المشهد الرابع :
فورتنبراس : إذهب أيها القائد فأبلغ تحياتى ملك الدنمرك ، قل له إن فورتنبراس بعد إذنه يطلب لجيشه ماوعد من سلامة العبور خلال مملكته !
* *
المشهد الخامس :
«يامة القمر ع الباب ـ نور قناديله ـ يأمة أرد الباب ـ ولا أناديله » ـ جيش الأعداء على الأبواب ـ والملك «القادم» يرسل للملك العم ـ ملتمس الذئب من الأغنام ـ مات يولونياس ـ لكن البولونياسية ـ أدت فى الصمت مهمتها ـ صنعت شعبا داخل شعب ـ فهنا ياخلى شعبان ـ ماذا يصنع فى البحر السيف ـ أيشق البحر إلى بحرين ؟ ـ فليعبر جيش الأعداء ـ من رحم الأرض المسبية ما جدوى قتل الملك إذن ـ ماجدوى قتل جميع الفيران ـ والطاعون كما الشيطان ـ لا يقتله السيف ؟ ـ لم يثر الشعب لقتل يولونياس ـ فهنا شعب من إسفنج ـ رهن إشارة ـ كى يشعلها فتنه ـ وهنا شعب صامت ـ يعلم أن نهاية كل العالم قطنة ـ فهو صبور ـ والأعداء على الأبواب ـ ينتظرون الإذن ـ يا أبنى ما يفعل هاملت ـ والإرث خراب وخرائب ـ والوطواط اليوم يبيض ـ بينا الطير تلد ـ يا أبتى لا أصلح ملكا ـ فأنا شاعر ـ هذا مالن يذكره النقاد ـ فيما يذكر عنى ـ إنى افهم حتى فى التمثيل ـ لكن لست أجيده ـ فأنا لست أحب أكون ظ إلا هملت ـ ألعصفور الشادى لا الوطواط ـ ماذا فى وسع العصفور ـ الأرض شباك وحبائل .. - أوة .. لتصطبغ أفكارى بالدم منذ اليوم وإلا فلا غناء فيها !
المشهد السادس :
غضب الشعب لمقتل بولونياس ـ أى الشعبين غضب ـ ويقود الشعب الغاضب من بين الشعبين ـ إبن بولونياس ـ هذا يفتاحى ـ من طهرك يايفتاح ـ فلماذا عاد ابن الثعبان القرد التمساح ـ سرا .. للدنمرك ـ كى يشعلها ناراً ؟ ـ هذا دأب اليفتاحية ـ ألفتنة والحرب الأهلية ـ إن فشلت فى سلب السلطة ـ سرا بطريق التصفية السمية ـ والتشبيه ـ أو طرد الشعب الملجم من أرضه ـ بالتدريج ـ فى بطء سلحفاة لكن فى حسم الخنجر ـ ولهذا كثر المرتزقة ـ واتخذ الملك لنفسه ـ حراسا من كل الغرباء ـ المرتزقة تلبس وجه الشعب قناعا ـ تهتف بابن بولنياس ـ ملكا للدنمرك ـ أين ولى العهد ـ ومن الملك إذن ـ عمى أم يفتاح ؟ ـ ياللبيعة ـ باسم الشعب ـ بايع شعب الدنمرك «القاصر» ـ ملكا من أولاد الأفعى ـ «بفكر فى اللى فاكرنى ـ ويهرب م اللى شارينى وادورع اللى بايعنى » ـ مرحى ـ أين ولى العهد ؟ ـ لاعهد لأحد بل لا أحد لعهد ـ قد خان الكل فمن يشترى منى ـ عرشا بل ملكا للعالم ـ بالشرط الفاسخ سلفا للعقد ـ أن ليس يخون ؟ ـ ألملك صنيعة بولونياس ـ دمية عرش ـ لا يفشى هذا مثل خنوعةـ ... كالجارية أمام الإبن ـ بل جرأة هذا الأبن على الملك الدمية ـ والشعب «المرتزق» وراءه ـ تفشى سر المأساة الملهاة البولونياسية ـ أما الحرب على الأبواب ـ فهى أصول اللعبة ـ حتى يعلن يا أبتاه ـ تسليم الدنمرك ـ كان أبى كالصخرة ـ جرفت فى سيل من سم ـ عمى .. الملك الغازى ـ والغازى عمى ـ إستان إثنان ـ فى سروال واحد ـ من يتزوج أمى ـ يصبح عمى ـ «بطلواده ... واسمعوده » ـ من يتصور ـ لكن يحدث حتى اللامتصور ـ فى الدنمرك ـ من يتصور ياهوراشيو ـ الملك سيدفع تعويضاَ للابن ـ عن قتل أبيه ـ ماذا يدفع ؟ ـ الملك .. حياته .. ـ ما يملك لو كانت له .. ـ فى قتل بولونياس يد ؟ ـ هذا ليس لسان الحال ـ لو لم يك بولونياس ـ ملكا غير متوج ؟ ـ وضع التاج على رأس الملك الدمية ـ بعد الملك المقتول ـ فلسان الحال يقول ـ إن الإبن عليم بخبايا اللعبة ـ وبأن اللعبة تمت ـ والملك الفعلى المستتر وراء الملك الشرعى ـ يحتاج إلى أن يصطنع رعية ـ بمضى فى اللعبة حتى يستلب الشرعية ـ يلبس ثوب الدنمركية ـ ولهذا كان ولى العهد الفعلى ـ إبن بولونياس ـ «ولو علمتم بداء الذئب من سغب ... إذن لسا محتمو بالشاه للذئب » ـ أكلك منين يابطة » ـ وا أبتاه ـ ماذا عسك يقال اليوم ؟ـ قد أصبحت كما «الشماعة ـ «تحمل قاذورات «القوم» ـ تحمل كل ذنوب العالم ـ من للموتى بمحامى ـ فى محكمة التفتيش عن الموتى ؟ ـ الدنمرك تجيد الضرب ـ فى موتاها ؟ـ ليس هنالك فرق ـ بين المتباكين عليك ـ فى الدنمرك ومن يلعنك جهاراً ـ فهى العملة ذات الوجهين ـ وهى اللعبة نفس اللعبة فى الحالتين ـ أكل لحوم الموتى ـ فلماذا أعجز حتى عن أن أبكى ؟ـ لو أنى فوق المسرح أبكيت العالم ـ لكن من غير دموع ـ فأنا لا أصلح كممثل ـ من هذا الصنف التمساحى اليفتاحى ـ صنف الخونة والمرتزقة ـ لاأصلح «ندابة» مأتم ـ فأنا فى هذا المأتم ـ الناعى والمنعى ـ وأنا التاكل ـ «لاتظلموا الموتى وإن طال المدى .. ـ إنى أخاف عليكمو أن تلتقوا .... »ـ إنا نحن الأموات بنى الأموات ـ لسنا من هذا العالم ـ ما الأعمار لنا إلا لحظات أنا نأتى كى نرحل ـ سأريكم آية هذا العصر ـ سأريكم كيف يموت الشاعر ـ وهو يصر يقول الشعر ـ سأريكم كيف يقول الشاعر ـ وهو يصر يموت ـ سأريكم كيف تكون الكلمات ـ أنفاسا والأنفاس الكلمات ـ تتردد حتى فى جوف القيد ـ أن كنا نحن الشعراء ـ ياخلى قل لى من هم ؟ ـ أو كان القوم الشعراء ـ ياخلى قل لى من نحن ؟ ـ يارحلة سفن الاسفنج ـ «من يشترى الباذنجان ؟» ـ مستفعلن مفعولات ـ آها باخلى هوراشيو» !
* *
«... ثم احضر أنت على عجل كأنك
تفر من الموت إن لدى من الكلمات ما أود
أن أسر بها فى أذنك وما يمكن أن ينعقد لها
لسانك ومع ذلك فهى أعجز من أن تعبر عما
فى الأمر من خطورة .. » !
الفصل الخامس :
المشهد الأول :
- ألا يشعر هذا الرجل أدنى شعور
نحو عمله حتى يغنى وهو يحفر قبراً ؟
لكأنى كنت بمسرح ـ فى مشهد حفر القبر لأوفيلياـ فلقد كان الحفار ـ يلقى بالجمجمة بعيداً كى القمها الدور .. ـ ماذا لو سجلت جميع الأدوار ـ فى دفترى الأسود ؟؟ ـ كيف لهذا الدفتر ذى الأوراق المعدودة ـ أن يحوى كل الدنمرك ؟ ـ لكن الحوت الميت ـ تأكله دودة ـ فلنرجع لجماجمنا ـ «جمجمة ذات لسان .. «هذا يعنى الكلمة ـ ولسان كان يغنى ـ أم كان لسان سياسى ماكر؟ ـ أم رجل من حاشية الملك اللبلابية؟ ـ هذى جمجمة أخرى ـ لمحام كان خبيث الحيلة ـ فى التخريج أو التأويل ـ أو مالك أرض عملاق ـ ضم الى الارض السندات ـ المال .. المال ـ الزيف .. الحيلة ـ والبيع شراء ـ أنياب البولونياسية ـ قال الحفار بأنى مجنون ـ وبأن جنونى من جهة الدنمرك ـ حمداً لله ـ حب الوطن جنون ـ حين يكون العقل خيانة ـ مهلا .. مهلا ـ أتكون العلة فى الداخل ـ بين الشعبين المتشحين ـ بوشاح واحد ـ فأكون جنيت عليك ـ من حيث أردت نجاتك من فخ بولونياس ـ وفتحت أمام الغازى الباب ـ القبر أحب إلى ـ وا أبتاه ـ ليكن ماشئت !
- كم ينقضى على المرء هنا قبل أن يتعفن ؟!
المشهد الثانى :
* * *
- حين وجدت شباك الأشرار من حول على
هذا النحو بدأ ذهنى على الفور يضع المسرحية
قبل أن أمهد له بمقدمتها !
«يدخل الأتباع لينضدوا الأرائك حاملين
المساند للمشاهدين ثم يتلوهم حملة الأبواق
والطبول والملك والملكة ورجال البلاط
وأوزربك ولورد آخر . كحكمين ....
يحملان السيوف والخناجر ويضعانها
على مائدة بجوار الحائط ثم يدخل فى
النهاية ليارتيس فى ثياب المبارزة » .......
هملت : ... أهذه السيوف جميعا ذات طول
«واحد ؟ يفاجئ هاملت ويجرحه جرحا
خفيفا . يثور هاملت ويلتحم معه وفى
أثناء الالتحام يتبادلان سيفيهما »
هملت : .. إذن فافعل فعلك أيها السم
«يطعن الملك»
الجميع . خيانة .. خيانة ..
هملت : وأنتم يا من شحبت وجوهكم وأرتعدت
فرائصكم لهذه المأساة وأنتم إلا نظاره
أو ممثلون صامتون لما حدث . لو كان لدى
من الوقت ما يكفى .. لولا الموت .. هذا
السجان الذى يأتى تماما فى وقته .........
لتحدثت إليكم .. لكن لينفذ القضاء ...
* *
هوراشيو يكتب فى دفتر هاملت . لم تقتل عمك ياخلى ـ إلا حين تجرعت الأم السم فى كأس خباها العم ـ بجراب مبارزة «حبية » ـ ومع إبن بولونياس ـ أفكانت تلك الكأس ـ رمزاً للحرب الأهلية ـ حلم الأعداء ـ والآن وقد سقطت أمك ـ فى بئر اللؤلؤ والسم ـ لم يصبح ثمة ما تخشاه ـ ياخلى من بحر الدم ـ فيما لو أنت قتلت الملك الذئب ؟ ـ وابن بولونياس ـ يدرى أولا يدرى بالخطة ـ ليس يهم ـ يفتاح القاضى قتل ابنته الحسناء ـ ثمنا للنصر ـ فلماذا لا يقتل أبنه ـ هوبولونياس ؟ ـ ياللغدر .. ـ ومتى كان ليفتاح القاضى أولاد ؟ ـ لا ينجب إلا «...» ـ والأغوات ـ ولهذا يكره كل «ذكور» العالم ـ فيبيع صنوف الإحباطات ـ والإجهاضات ـ ياللغدر..
هملت ـ .. ياللغدر .. أغلقوا الأبواب
خيانة .. فتشوا عنها ..
قد نعثر فى القصر عليها ـ ياخلى أو فى الدنمرك ـ أو فى جزر مجهولة ـ لم يطرقها إلا إنسان واحد ـ ناج بالأعجوبة من غضبة بحر ـ لكن ستظل هناك خيانة ـ فلسوف يكون الناجى الأوحد ـ من نسل القاضى يفتاح ـ ولسوف يصيد الطير ـ ويجز النخل .. يجز رؤوس الأشجار ـ وسينحر ما قد يلقى من أحياء ـ وأخيرا .. سوف يخون ـ حتى فى نفسه ـ قد يسأم وحشته فى المنفى المذبح ـ أولا يبقى شئ يذبح ـ ولهذا قد يذبح نفسه ـ هذا عصر القاضى يفتاح الفاتح والمفتوح ـ ألفتح المقلوب هو الحتف !
هملت ـ هوراشيو .. أى اسم مجرح
سأخلف ورائى لو بقيت الأمور مجهولة على
هذا النحو ..
- إسمك ليس مجرح ـ إسمك جرح فى قلب الشعب ـ لكن الجارح ياخلى ـ أن تبقى الأشياء المعروفة ـ من تاريخ قبل التاريخ بتاريخ ـ ولهذى الدرجة مجهولة ـ وتظل تراق دماء الشهداء ـ والعالم مثل رضيع لا يخطو ـ من ألف الحرف لباء ـ أو يمكن أن تجمع كل البشرية ـ بجميع الأعصر حتى الحجرية ـ فى السر .. على ألا يبقى غير الصمت ؟ ـ إنطق ياهملت .. قل شيئاً قبل الموت :
هملت ـ وفى هذه الحياة القاسية تجرع
أنفاسك فى ألم لكى تروى قصتى ..
إنطق ياخلى .. قل شيئا .. ـ ها أنت تموت فقل شيئاً .. لن تخسر شيئاً لو قلت : ـ
هملت ـ .. إن ماحدا بى ... لم يبق
إلا الصمت ...
ماقال الشئ .. ومات . فات الوقت . ولكل منا وقت سوف يفوت . حين يموت :
«صوت موسيقى عسكرية من بعيد ...
يسمع صوت طلقة : يخرج أوزريك »
أوزريك ـ ماهذه الضجة التى كأنها
ضجة الحرب ؟ ..
ألحرب ضجيج . للتغطية على التدبير المحكم . «لهم حيل فى حربهم ما أهتدت لها .. جديس ولا سلمت بها الملك
جرهم » . هاقد دخل الغازى القلعة . والسرداب الباب . والباب السرداب . أبواق وطبول.
* *
يدخل الأمير فورتنبراس والسفراء
الإنجليز وآخرون».
فورتنبراس : أين هذا المشهد؟
ـ وماذا تريد أن تشهد إن كنت تبحث
عن مشهد أليم أو عجيب فهناك ما تبحث
عنه.
فورنتبراس : يا لها من كومة جثت
تنم عن مذبحة وتقتيل!
* *
عهدا قلبيا يا هملت ..
فى عصر ليس له قلب يحفظ عهدا ..
أن أصنع معجزة العصر ..
فأقص على الدنيا قصة أنبل مخلوق ..
العالم يعرف أن النبلاء ..
منكوبين بكل بلاء ..
يا كرب ـ بلاء ..
أعنى ليس بقصتك جديد ..
فالقصة نفس القصة ..
والغصة نفس الغصة ..
نتجرع أنفاس الألم المكتوم ..
ونمضى مغتاظين ..
أملا فى أن يأتى فارس ..
مثل المارد يخترق الأسوار ..
أسوار الصمت الملجم ..
لكن المارد محبوس فى القمقم ..
«وعيد تخرج الارام منه
وتكره نية الغنم الذئاب»
ـ فأمروا أن ترفع هذه الأجساد فوق
منصة عالية يراها الناس .. ولأقص على الذين لا يعلمون خبر هذه الوقائع ولسوف تسمعون بأفعال من الشهوة والدم والشذوذ والأحكام العاجلة والمذابح العارضة والموت المرسوم بالغدر والقهر . وغاية القول : نوايا الشر وقد انقلبت على رؤوس مدبريها .. كل هذا أستطيع أن أقصه بالحق.
* *
فوق العرش الخاوى قد تم التدبير ..
والمذبحة ختام للملهاة ..
لكن ثم تقاليد ملكية ..
منذ القتل الأول دوما مرعية ..
القاتل يمشى بجناز المقتول ..
فورتنبراس : أما أنا فإنى أرحب فى أسى بما وهبنى القدر. وإنى لا أذكر أن لى بعض الحقوق فى هذه المملكة تدعونى
أن أنتهز هذه الفرصة المواتية !
لكن كن فى القتل ..
فمة نبل ..
شيع قتلاك كما لو كانوا أحبابك ..
يمشون إلى القبر بأرجلهم قدامك ..
وبمحض الرغبة فى أن تدفنهم بيديك ..
أكرمهم .. أكرم مثواهم ..
وترحم بالدمع عليهم ..
وأهل فوق مقابرهم أطنان الورد ..
ولتعزف بجنازتهم لحن وداع ..
أو حتى أغنية عن وشك لقاء ..
«ها أقابله بكره .. وبعد بكره»
«وبعد بعده ها أقول له بكره»
أغلق فوقهم التابوت ..
وأردم بالجاروف عليهم ..
وأصمد فوق العرش لقد تم التدبير .!
* *
فورتنبراس : ليحمل هملت إلى المنصة، كما يحمل الجندى .. أربعة من الضباط فقد كان خليقاً لو أتيحت له الفرصة أن يكون ملكاً جليلاً .. وفى جنازته فليعزف الجنود موسيقاهم ولتنطق بتكريمه طقوس الحرب. ارفعوا الجثث فهذا مشهد يليق بميدان معركة ولكنه هنا يبدو فى غير موضعه. هيا .. مروا الجنود أن يطلقوا المدافع.
«يحمل الجنود الجثث، وتعزف الموسيقى الجنائزية على طلقات المدافع».
«يا أم دفر لحاك الله والدة ..
منك الاضاعة والتفريط والسرف
لو أنك العرس أوقعت الطلاق بها
لكنك الأم هل لى عنك منصرف؟»
قبل نزول الستار :
.. لكن ماذا سوف تقول
يا هوارشيو للدانمرك؟ ..
من أين ستبدأ قصة هملت ..
وهنا شعبان ..
ولكل فى القول لسان ..
فبأى لسان نتكلم؟ ..
ها أنت تجر إلى الصمت..
هوراشيو أين العهد القلبى؟ ..
ما خان إذن من لزم الصمت..
فلزوم الصمت كثيراً ما يعنى العجز عن القول .
لا إيثار الأمن ..
ما جدوى الاستشهاد ..
إن كان الفارس والمنتحر سواء ..
فى عصر اليفتاحية؟ ..
من أين ستبدأ هوراشيو؟ ..
ـ من يفتاح القاضى ..
ـ لن يفهم أحد شيئاً ..
ـ سأظل أكرر «فتش عن يفتاح»..
حتى يمسك أحد بعدى بالمفتاح ..
مفتاح الهيكل .. والمحفل .. والماخور ..
والمذبح .. واللوح المسطور ..
والمستور ..
ويدك الحجر على الحية ..
ـ لن يفهم أحد شيئاً ..
ألا أن نتجرع كأس السم،
قبل الحكم وبعد الحكم،
يا أيتها الأفعى من آخر سقراط ..
فالزم ياهوراشيو الصمت ..
لا جدوى فى هذا العصر من الكلمات ..
ـ بل سأقص القصة ..
سيداتى ..
«ليس مثلى يخبر الناس عن
آبائهم قتلوا وينسى القتالا»
آنساتى
«مهجتى ضد يحاربنى
أنا منى كيف أحترس؟»
سادتى .
«السح الدح أمبوه
الواد طالع لأبوه،
شيل الواد م الأرض
الموت علينا فرض»
* *